الحمد لله

telegram

خمس مسائل مهمة في عالم الأرواح

Moslem Ali

مسائل مهمة في عالم الأرواح:
١- يعتقد الناس أنه إذا مات أحدهم فإن روحه تحوم أو تحلق في المكان الذي مات فيه أو قتل فيه وأنها تظهر لبعض الناس وهذا الكلام باطل لا أصل له وإن ظهر شبح في صورة القتيل فهو جني تمثل في صورته وليست روحه.
٢- من الدجل الكبير الذي يفعله بعض السحرة أنهم يوهمون الناس أنهم يستطيعون إحضار أرواح الموتي ومخاطبتهم وهذا باطل بل هو جني قرين للساحر يتمثل في صورة الشخص الميت فلا تصدقوهم.
٣- الأرواح تتلاقي في السماء ويسألون بعضهم عن أعمال أهل الأرض ويستبشرون بها إن كانت صالحة ويدعون لهم إن كانت سيئة للحديث الذي فيه إذا مات العبد فيقبل عليه من مات قبله من الصالحين فيسألونه ما فعل فلان؟ ما فعلت فلانة؟ هل تزوجت؟ فإذا سألوه عن الرجل قد مات قبله فيقول : إنه هلك فيقولون : إنا لله وإنا إليه راجعون ذهب إلي أمه الهاوية فبئست الأم وبئست المربية قال : فتعرض عليهم أعماله فإن رأوا حسنا فرحوا واستبشروا وقالوا : اللهم هذه نعمتك علي عبدك فأتمها وإن رأوا شرا قالوا: اللهم راجع بعبدك.رواه ابن المبارك موقوفا والطبراني في الكبير والأوسط وصححه الألباني موقوفا وقال: هو في حكم الرفع يقينا( الصحيحة ٢٧٥٨).
وعن أبي الدرداء: قال: إن أعمالكم تعرض علي موتاكم فيسرون ويساءون.( ذكره الألباني في الصحيحة ( ٦٠٧) وقال: وهذا إسناد رجاله ثقات.)


٤-هل تتزاور أرواح الموتي؟:
أرواح الموتي نوعان : أرواح معذبة وأرواح منعمة فأما المعذبة فلا تتزاور فهي في عذاب وأما المنعمة فهي تتلاقي وتتزاور وفي الحديث: إذا ولي أحدكم أخاه فليحسن كفنه فإنهم يبعثون في أكفانهم ويتزاورون في أكفانهم .رواه سمويه والخطيب البغدادي وصححه الألباني في صحيح الجامع( ٨٤٥) والصحيحة( ١٤٢٥).
٥- العذاب في القبر علي الروح والجسد معا والعذاب علي نوعين :
الأول: دائم لا ينقطع وهو للكافرين .
الآخر : منقطع يعني يستمر إلي مدة ثم ينقطع مثل عصاة المسلمين فيعذبون علي قدر معاصيهم ثم ينقطع العذاب وقد ينقطع بدعاء أو صدقة أو حج أو صيام يهديه الحي إلي الميت.

كتبه د. ابراهيم أبو شادي