الحمد لله

telegram

الكذبة البيضاء والكذبة السوداء

الكذبة البيضاء والكذبة السوداء:
تنتشر الشائعات بيننا بشكل كبير ويصدقها الناس بلا بينة أو تحقق من الأمر وما الشائعة إلا كذبة سوداء وفي الحديث: وإن الكذب فجور وإن الفجور يهدي إلي النار وإن العبد ليتحري الكذب حتي يكتب (عند الله) كذابا.( البخاري ومسلم) والكذب من علامات النفاق( البخاري ومسلم)وقد رأي رسول الله رؤيا فيها رجل مستلق علي قفاه وإذا آخر قائم عليه بكلوب من حديد وإذا هو يأتي أحد شقي( جانبي) وجهه فيشرشر( يقطع) شدقه(جانب الفم) إلي قفاه ومنخره (أنفه)إلي قفاه وعينه إلي قفاه ويفعل مثل ذلك علي الجانب الآخر ثم يبرأ ويشفي ويتكرر الفعل بشكل دائم فسأل رسول الله جبريل من هذا؟ فقال: إنه الرجل يغدو من بيته فيكذب الكذبة تبلغ الآفاق.( البخاري ومسلم).وهذه هي الشائعات التي تبلغ الآفاق فليتق الله من عود لسانه علي نشر الإشاعات بين الناس .
ويحرم الكذب في المزاح للحديث:ويل للذي يحدث بالحديث ليضحك منه القوم فيكذب ويل له ويل له.( الترمذي بسند صحيح).
ومن يحلف كاذبا ليسهل بيع سلعته كالتجار وغيرهم لا ينظر الله إليه يوم القيامة ولا يزكيه وله عذاب أليم.(صحيح مسلم).ويسبب ذلك محق البركة ( إزالتها) من السلعة.( البخاري).
ومنه الكذب علي الأولاد فقد دعت أم عبد الله بن عامر ابنها عبد الله وقالت: تعال أعطك.فقال لها رسول الله وماذا أردت أن تعطيه ؟ قالت : تمرا.فقال لها: أما إنك لو لم تعطه كتبت عليك كذبة.( رواه أبوداود وحسنه الألباني).
ومن الكذب الذي أباحه رسول الله ويسميه الناس ( الكذب الأبيض) ما روته أم كلثوم بنت عقبة قالت :ما سمعت رسول الله صلي الله عليه وسلم رخص في شيئ من الكذب إلا في ثلاث : الرجل يقول القول يريد به الإصلاح ( أي بين المتخاصمين) والرجل يقول القول في الحرب( يعني يكذب علي الأعداء إذا أسروه فلا يكشف أسرار جيشه) والرجل يحدث امرأته والمرأة تحدث زوجها( يعني يخبرأحدهما الآخر بأنه يحبه وإن كان يشعر بغير ذلك لاستقرار الأسرة).( البخاري ومسلم) وفي الحديث: ليس الكذاب بالذي يصلح بين الناس فينمي خيرا ويقول خيرا.( البخاري ومسلم).

كتبه د. ابراهيم أبو شادي