لمس الجنب للماء : الحمد لله

لمس الجنب للماء

#لمس_الجنب_للماء
السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله 
هل يجوز لمس الجُنب للماء الذي يريد رفع حدثه الاكبر به لمعرفة درجة سخونته ؟؟
وما حكم الماء حينئذ؟


الجواب :

 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
 . غمس الجنب يده في إناء الماء القليل لمعرفة مدى سخونته أو بنية الاغتراف لا يصير الماء مستعملا، أما لو نوى بغمس يده رفع الحدث فقد أصبح الماء مستعملا. 

قال ابن تيمية: "وقد تنازع الفقهاء الذين يقولون بأن الماء المتطهر به يصير مستعملا إذا غمس الجنب يده فيه: هل يصير مستعملا؟ على قولين مشهورين ... والصحيح عندهم: الفرق به بين أن ينوي الغسل أو لا ينويه؛ فإن نوى مجرد الغسل صار مستعملا، وإن نوى مجرد الاغتراف لم يصر مستعملا، وإن أطلق لم يصر مستعملا على الصحيح. وقد ثبت في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه اغترف من الإناء بعد غسل وجهه. كما ثبت عنه أنه اغترف منه في الجنابة، ولم يحرج على المسلمين في هذا الموضع، بل قد علمنا يقينا أن أكثر توضؤ المسلمين واغتسالهم على عهده كان من الآنية الصغار، وأنهم كانوا يغمسون أيديهم في الوضوء والغسل جميعا، فمن جعل الماء مستعملا بذلك فقد ضيق ما وسعه الله". انتهى.

الشيخ أحمد أبو أيوب حفظه الله

فتاوى اسلامية مباشرة

الفتوى الاسلامية

أحدث التعليقات