الحمد لله

telegram

اصطلاح المتواتر عند المتقدمين من أهل الحديث

#مدرسة_أهل_النظر_من_المحدثين

أصطلاح المتواتر عند المتقدمين من أهل الحديث

الحمد لله وبعد
فإن اصطلاح المتواتر عند (المتقدمين) من اهل الحديث مما علم واستعمل بلا نكير بينهم لا سيما ان بعض (أهل النظر من المحدثين كالإمام أحمد و البخاري) قد استعمله .
وقد وقفت على بعض المعاصرين من وسم هذا الاصطلاح بالبدعة وقوله هذا مجازفة ولذا رايت ان اُبين نصوص الأئمة ليطلع عليه اهل العلم وطلابه .

أبو عبيد القاسم بن سلام
قال في الاموال : فقد تواترت الآثار من أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم في الصدقة، وكتاب عمر، وما أفتى به التابعون بعد ذلك مقول واحد في صدقة الإبل، من لدن خمس ذود إلى عشرين ومائة، فلم يختلفوا إلا في حديث واحد يروى عن علي، لا نراه حفظ عنه.

الإمام الشافعي
قال في الرسالة : وقد رأيت ممن أثبت خبر الواحد مَن يطلب معه خبراً ثانياً، ويكونُ في يده السنة من رسول الله من خمس وجوه فَيُحَدِّثُ بسادس فيكتبُهُ، لأن الأخبار كلما تواترت وتظاهرت كان أثبتَ للحجة، وأطيبَ لنفس السامع.

الإمام أحمد بن حنبل
قال الأثرم كما في المغني : قلت لأبي عبد اللَّه: إن هؤلاء يقولون: لا يدعو في المكتوبة إلا بما في القرآن. فنفض يده كالمغضب، وقال: من يقف على هذا، وقد تواترت الأحاديث عن رسول اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم- بخلاف ما قالوا.

الإمام البخاري
قال في خلق افعال العباد : وكذلك تواترت الأخبار عن النبي صلى الله عليه وسلم: أن القرآن كلام الله، وأن أمره قبل خلقه، وبه نطق الكتاب .

محمد بن بنصر المروزي 
قال في تعظيم قدر الصلاة : قالوا: قد تواترت الأخبار، واستفاضت عن المصطفى رسول رب العالمين صلى الله عليه وسلم سيد المرسلين وإمام المتقين بما يدل على جميع الطاعات التي يتكلف بجميع الجوارح، والإمساك عن جميع المحارم من الإيمان بالله، وملائكته، وكتبه، ورسله،

ابن خزيمة :
قال في صحيحه : وقد تواترت الأخبار عن أبي هريرة من الطرق التي لا يدفعها عالم بالأخبار أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد سجدتي السهو يوم ذي اليدين.

قلت : ويترتب على اطلاق التواتر على بعض الاحاديث مسائل ليس هذا مقامها ولعلي أُبين ذلك في بحث أخر .

كتبه أبو الأمين آل جراح الحنبلي
3 / ربيع الاول / 1438 هجرية