الحمد لله

telegram

حكم نشر رسالة عاونيني بنشر اية الكرسي على نيه الفرج

#حكم_هذه_الرسائل
السؤال ( 558) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم نشر هكذا رسائل :  
عاونيني بنشر اية الكرسي على نيه الفرج على دير الزور واهلها ____________ 
{{ اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ }} _____________ 
قال صلّى الله عليه وسلّم:" كلمات الفرج: لا إله إلا الله الحليم الكريم ، لا إله إلا الله العلي العظيم ، لا إله إلا الله ربّ السّموات السّبع ، وربّ العرش الكريم "، رواه ابن أبي الدّنيا، والنّسائي، وغيرهما.


الجواب (558 )
لا حرج في إرسال مثل هذه الرسائل عن طريق وسائل الاتصال تحث على نشر القرآن أو الذكر الوارد الصحيح ، لأن هذا من الأمر بالمعروف والتعاون على البر والتقوى

ولا حرج في الدعاء لمن يدل على الخير ولا حرج في التواصي ببعض الأعمال والتحاض عليها بنية تحصيل الفرج 

فإن نشر العلم وقراءة القرآن وغير ذلك من الأعمال الصالحة بنية حصول خير أو دفع شر يعتبر من التوسل بالعمل الصالح، كقراءة سورة البقرة والاستغفار والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وغيرها مما ورد فضله والله أعلم

الشخ أبو بسام الأثري حفظه الله