الحمد لله

حكم لعبة البلياردو

#حكم_لعبة_البلياردو
السؤال ( 560) شيخ في شخص لديه صالة بلياردو يأتيه بعض الزبائن ويتراهنون ان الخاسر يدفع القيمة كاملة ثمن اللعب فهل هذا جائز وماذا يفعل لكي يعمل ولا يكسب حراما؟


الجواب (560 )
هذا السؤال فيه ثلاث أمور : 
الأمر الأول حكم لعب البلياردو 
الأمر الثاني حكم دفع الخاسر 
الأمر الأخر حكم دفع الأجار على اللهو 
أما الاول فالألعاب المباحة هي التي تعين على تقوية البدن وتنشيط الذهن وتزيد في الفهم والعلم وتخلو من المحرمات ولا حرج من اللعب بها لكن بشروط ومنها :
1. أن تخلو من الرهان .
2. أن لا يكون فيها سب وشتم واحتقار وجلب للكراهية .
3. أن لا تضيِّع واجبات كالصلاة وطلب العلم والقيام على الأهل  .

وأما بالنسبة لكون الخاسر هو الذي يدفع إيجار : فإن هذا من الميسر وهو محرَّم 
وهذا يسمى السبق وهو ما يجعل من المال رهناً على المسابقة وهو لا يجوز في الشريعة إلا في ما ورد به النص مما يستعان به على الجهاد لقوله صلى الله عليه وسلم: ( لا سبق إلا في نصل أو خف أو حاف ) رواه الترمذي وصححه الألباني 

أما دفع أجرة استعمال اللعبة والمال المكتسب من تلك الألعاب: فما كان مكتسباً من ألعابٍ مباحة: فكسبه حلال 
وما كان كسباً من ألعاب محرَّمة فمحرم والوجب على من يلعب بها تركها لأن فيها إسراف وإضاعة للمال بإنفاقه في لعب ولهو وإيجار هذه اللعبة : عقد باطل 
والله أعلم

الشيخ أبو بسام الأثري حفظه الله