الحمد لله

زكاة البقر

#زكاة_البقر
 السؤال (665 ) 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالنسبة لزكاة الأبقار من المعلوم ان نصاب البقر ثلاثون وفيها تبيعه وإذا بلغت أربعون فيها مسنه فكم يخرج من عنده خمسون رأسا وهل هناك فرق إن كان فيها صغيرا أم كبيرا أو مرضعة أم غير مرضعة؟
 
 
 الجواب ( 665) ثبتت فرضية زكاة البقر كما تقدم بالسنة والإجماع، أما السنة فمنها حديث معاذ: «أن النبي صلّى الله عليه وسلم بعثه إلى اليمن، وأمره أن يأخذ من كل ثلاثين بقرة تبيعاً أو تبيعة، ومن كل أربعين مُسِنَّة، أو عَدْله مَعَافرياً»  والتبيع: ذو الحول ذكراً كان أو أنثى، والمسنة: ذات الحولين، والمعافر: الثياب المعافرية، نسبة إلى حي في اليمن تنسب إليهم هذه الثياب.
ومنها حديث أبي ذر: «ما من صاحب إبل ولا بقر ولا غنم لا تؤدى زكاتها إلا جاءت يوم القيامة أعظم ما كانت، وأسمن، تنطحه بقرونها، وتطؤه بأخفافها، كلما نفذت أخراها، عادت عليها أولاها، حتى يقضى بين الناس» .
ولا زكاة فيما دون الثلاثين من البقر، لحديث معاذ السابق، ولا زكاة عند الجمهور في غير السائمة، وعند المالكية: تجب الزكاة في المعلوفة والعوامل، كالإبل. والأرجح كما تقدم رأي الجمهور، لحديث: «ليس في البقر العوامل صدقة» . ولأن صفة النماء معتبرة في الزكاة، ولا يوجد إلا في السائمة.
واتفق الفقهاء عملاً بحديث معاذ على أن أول نصاب البقر ومثله الجاموس ثلاثون، ففي ثلاثين إلى تسع وثلاثين (30 - 39) بقرة: تبيع أو تبيعة، وهو عند الجمهور: ما أتم السنة ودخل في الثانية، وعند المالكية: ما أتم سنتين ودخل في الثالثة، وذلك إذا حال عليها الحول.
وأوجب الحنفية الزكاة في البقر والجاموس ولو متولداً من وحشي وأهلية بخلاف عكسه، أي المتولد من أهلي ووحشية، كما بينت.
وفي أربعين إلى تسع وخمسين (40 - 59): مسنّة: وهي عند الجمهور ما أتمت السنتين ودخلت في الثالثة، وهي الثنية. وقال المالكية: هي ما أوفت ثلاث سنين ودخلت في الرابع. وأجاز الحنفية في هذا النصاب دفع مُسنِّ ذكر أو مسنة.
ثم في كل ثلاثين بدءاً من الستين تبيع، وفي كل أربعين مسنة. ففي (60 - 69): تبيعان أو تبيعتان، وفي (70 - 79):مسنة وتبيع، يدفع عن 40 مسنة وعن 30 تبيع، وفي (80 - 89) مسنتان، وفي (90 - 99) ثلاثة أتبعة، وفي مئة تبيعتان ومسنة، عن 60 تبيعان، وعن 40مسنة، وهكذا يتغير الفرض في كل عشرة من تبيع إلى مسنة، عملاً بحديث معاذ.
وقال المالكية: في مئة وعشرين، يخير الساعي (آخذ الزكاة) بين أخذ ثلاث مسنات أو أربعة أتبعة إذا وجد الصنفان معاً أو فقدا معاً. فإذا وجد أحدهما فقط عند المالك تعين أخذه.
الفقه الاسلامي وأدلته للزحيلي
 
نزيه حرفوش
  • الإجابة عن الاستفتاءات
    الإجابة عن الاستفتاءات
    #زكاة_البهائم_المعلوفة
     السؤال ( 666) تعقيبا على سؤال زكاة البقر ، ماذا لو كانت الأبقار تعلف في مرابط خاصة للعجول من أجل البيع والتجارة فما زكاتها؟
     
     
     الجواب ( 666) لا زكاة في البهائم المعلوفة عند أكثر أهل العلم
    وفيها زكاة عروض التجارة بعد بيعها
     
    نزيه حرفوش