الحمد لله

بحث حول إخراج قيمة زكاة الفطر نقدا و أقوال المذاهب الأربعة

بحث مختصر في:(زكاة الفطر وهل يجوز إخراج القيمة)
مقدمة بين يدي البحث: الأصل في زكاة الفطر أن تخرج عينا تمسكا بظاهر النص ولا بأس بإخراج القيمة بالنظر إلى العلة وهي حاجة الفقير ورغبته وفي هذه الأيام القيمة هي الأنفع للفقير لأن الفقير في أيام النبي صلى الله عليه وسلم غالبا هو من لا يجد قوت يومه فالطعام أنفع له؟ أما اليوم فالكثير من الفقراء عندهم قوت يوم بل أيام لكنهم بحاجة للمال فعند الفقير اليوم رزق من: الأرز والبرغل والعدس والحمص والمعكرونة والزيت والسمن..
فالفقير اليوم بحاجة للمال أكثر ليشتري لأطفاله أحذية وثيابا كي يفرحوا بها في لقائهم مع أطفال جيرانهم وقرابتهم فالعيد هو إدخال السرور والبهجة على المسلمين وخاصة الأطفال واليتامى.

وللعلماء في المسألة ثلاثة أقوال:
1ـ المالكية والشافعية وطائفة قالوا بأنها تخرج عينا تمسكا بالنص. وهو مذهب أحمد في رواية وعنه رواية ثانية: الجواز لكن بقيد كما سيأتي.

2ـ عطاء والحسن البصري وعمر بن عبدالعزيز والحنفية والثوري والبخاري وأشهب وابن القاسم ـ في رواية عنه وطائفة من أهل العلم. وقد استدل البخاري على جواز القيمة بفعل معاذ وهو أحد فقهاء الصحابة الكبار.
فقد ذكر البخاري (فتح الباري 5/57 ) تعليقا بصيغة الجزم عن طاوس عن معاذ أنه قال لأهل اليمن: إيتوني بخميس أو لبيس آخذه مكان الصدقة فإنه أهون عليكم وخير للمهاجرين بالمدينة. ووصله البيهقي عن طاوس.
وقال ابن أبي شيبة: حدثنا وكيع عن قرة قال جاءنا كتاب عمر بن عبد العزيز في صدقة الفطر نصف صاع عن كل إنسان أو قيمته نصف درهم .
حدثنا وكيع عن سفيان عن هشام عن الحسن قال لا بأس أن تعطي الدراهم في صدقة ...
ــ وأخرج عن أبي إِسْحَاقَ السبيعي قال : أَدْرَكْتُهُمْ وَهُمْ يُعْطُونَ فِي صَدَقَةِ رَمَضَانَ ، الدَّرَاهِمَ بِقِيمَةِ الطَّعَامِ. يريد أبو إسحق بقوله: "أدركتهم" الصحابة و كبار التابعين فقد لقي أكثر من ثلاثين صحابيا.
كما أن الأحاديث الواردة في النص على أصناف معينة من الطعام لا تفيد تحريم ما عداها، بدليل أن الصحابة -رضي الله عنهم- أجازوا إخراج القمح -وهو غير منصوص عليه - عن الشعير والتمر ونحو ذلك من الأصناف الواردة في الأحاديث.
وذكر ابن المنذر أن الصحابة أجازوا إخراج نصف الصاع من القمح؛ لأنهم رأوه معادلاً في القيمة للصاع من التمر أو الشعير، ولهذا قال معاوية: "إني لأرى مُدَّين من سمراء الشام تعدل صاعًا من التمر" فهم قدروه بالقيمة. ( فتح الباري 5/144)

3ـ مذهب ثالث فيه تفصيل: وهو مروي عن أحمد واختاره الإمام ابن تيمية، وهو أن إخراج القيمة إن كان لحاجة أو مصلحة راجحة تعود على الفقير فلا بأس به وإلا لا.
ومما يؤيد هذا المذهب أن أكثر العلماء على أن جانب التعلل في الزكاة مقدم على جانب التعبد، ويؤيد ذلك وجوبها في مال المجنون والصبي ولو كان يتيما ، فالحكمة منها سد حاجة الفقير. ولا ريب أن كثيرا من الفقراء يأخذ الطعام ويبيعه في يومه أو غده بأقل من ثمنه بكثير، فلا هو الذي انتفع بالطعام ولا هو الذي أخذ قيمة هذا الصاع بثمن المثل. فإخراج القيمة إذا كان كذلك أنفع للفقير إن شاء الله.

أخيرا: في السنة أمثلة تدل على أن العدول عن ظاهر اللفظ لعلة راجحة جائز وأن الأمر واسع.
وخير مثال: أمره صلى الله عليه وسلم للصحابة بعدم الصلاة إلا في بني قريظة ومع ذلك اختلف الصحابة في توجيه النص والتعامل معه وهو حديث: " لا يصلين أحد منكم العصر إلا في بني قريظة..." فبعض الصحابة تمسك بظاهر النص ولم يصل في الطريق وآخرون نظروا إلى العلة وقالوا: لم يرد منا النبي عليه السلام إلا التعجيل وصلوا في الطريق. فلم يعنف واحدا من الفريقين كما قال ابن عمر والحديث خرجه الشيخان. فهذا المثال يدل على أن العلة معتبرة.

تنبيه: إن التمسك بظاهر النص أفضل وإنما أردت من خلال هذا البحث أن ابين بأن الأمر فيه سعة ولا ينبغي أن نشدد على الناس والله تعالى أعلم.

موجز في أحكام صدقة الفطر

١- حكمها: هي واجبة.
٢- تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان.
٣- وقتها المستحب عند الغدو إلى صلاة العيد.
٤- لا بأس بتقديمها على العيد بيوم أو يومين.

٥- تجب على من يملك قوته وقوت عياله ليوم العيد فما فضل عنه يتصدق به.

٦- مقدارها: صاع من طعام والصاع أربعة أمداد والمد ملء الكفين تقدر وزنا ما بين ٢ -- ٢/٥ كغ. فالقمح والعدس والتمر تقريبا ٢ و الأرز ٢ وربع تقريبا والذرة ٢ ونصف.

٧- الأفضل أن تخرج عينا تمسكا بالنص ولا بأس بإخراج القيمة.

٨- مصرفها: تعطى للفقراء والمساكين.. من القرابات وغيرهم.. كالإخوة والأخوات والأعمام والعمات والأخوال والخالات..
٩- لا تصح للأصول: الأب والأم والأجداد والجدات. ولا الفروع: الأولاد وأولاد الأولاد.
١٠- تجوز للصهر ويجوز للصهر أن يعطيها لأهل زوجته.
١١- تكون من غالب قوت البلد كالقمح والأرز والفريكة والعدس والفاصولياء والمعكرونة..
١٢- ولا يجزىء السكر والزيت والسمن.. عند الجمهور.
واختلف الفقهاء في اللحم والخبز والطحين واللبن..

١٣- تنبيه:
لا تجب عن الجنين عند الجماهير ومنهم الأئمة الأربعة والثوري والأوزاعي والليث وغيرهم وروي عن أحمد أنها تجب لكنها رواية ضعيفة وغير معتمدة في المذهب.

١٤- يجوز أن يخرجها عن أبيه وأمه وإخوته وأخواته وغيرهم لكن يخبرهم بذلك.
١٥- ويجوز أن تعطى لفقير واحد.
١٦- ويفوت وقتها بانقضاء صلاة العيد لكن لا تسقط بل يخرجها لكنها صدقة من الصدقات.

١٧- قيمتها نقدا ٦٠٠ ل.س في أقل تقدير فمن وسع الله عليه فليكرم عباد الله.

الشيخ عبد الرزاق المهدي

#إخراج_زكاة_الفطر_نقدا
السؤال ( 1207) كيف تد فع زكاة الفطر قيمة أم طعام ؟

الجواب (1207 ) المسألة فيها قولان:
فالجمهور قالوا بدفع الطعام، ولكن من يدفع الطعام عليه أن يخرج من النوع الجيد.
وذهب الحنفية إلى جواز إخراج القيمة.
والحكمة من الصدقة سد حاجة الفقير وسد خلته، فعلى المتصدق فعل مافيه مصلحة الفقير.
فإن كان غنيا موسرا فليوسع على عباد الله المحتاجين في هذا الشهر الذي تضاعف فيه الحسنات.
ومن كان فقيرا فليخرج الواجب عليه، وليتحرى الطيب الجيد في الإخراج ما أمكنه. والله اعلم

أبو إسحق

#إخراج_الزكاة_من_رز_الإغاثة
السؤال ( 1230) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل يجوز الفطرة من رز الاغاثة؟

الجواب (1230 ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إذا كان الذي يعطي الزكاة فقيرا فيجوز له إخراج الزكاة من رز الإغاثة.
وإن كان غنيا فلا يحق له بخس حق الفقير، فعليه أن يخرج من الأنواع الجيدة التي يأكل هو منها، والله أعلم .

أبو أسامة

#مقدار_زكاة_الفطر_قيمة
السؤال (1233 ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في حال أخرج الناس زكاة الفطر مالاً في هذه الحالة سيكون تقييم المادة بناء على قيمة الصاع

السؤال في عصرنا ومنطقتنا قيمة الرز والقمح وو…. وغيرها متفاوتة على أي شيء نقيس؟

الجواب (1233 ) نقيس على ما يأكله الإنسان
صاحب زكاة الفطر.

أبو إسحق

#إعطاء_الأخت_الزكاة
السؤال ( 1234) السلام عليكم
جاري عنده اخت ارمله وعندها طفلين وعم يسأل هل يجوز ان يعطي اخته زكاه فطر مع العلم اخته مقيمه عنده؟

الجواب (1234 ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته....
إعطاء الزكاة للأخت الفقيرة التي ليس لها مال يكفيها وليس لها والد غني ينفق عليها، هذه المسألة فرع عن مسألة وجوب نفقة الأنثى، وعلى من تجب نفقتها إذا كانت فقيرة، فذهب الحنفية والحنابلة إلى وجوب نفقتها على أخوتها إذا لم يكن لها أب قادر على نفقتها، وذهب المالكية والشافعية إلى أن نفقتها لا تحب على أخيها، .... وعليه يجوز له إعطاؤها من مال الزكاة ومثلها صدقة الفطر عند المالكية والشافعية.

ماجد عليوي

#إعطاء_الزكاة_للسائلين_على_الأبواب
السؤال (1245 ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هل يجوز إعطاء السائل الذي يطرق الأبواب زكات الفطر مع الحاحه بل طلب الزكاة؟

الجواب ( 1245) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
إن كان هذا الشخص محتاجا وفقيرا فيجوز إعطاءه الزكاة
أما إذا كان ممن يمتهن التسول وليس بحاجة للزكاة فلا يجوز إعطاءه إياها

أبو إسحق

#إعطاء_الزكاة_لأم_الزوجة
السؤال (1251 ) السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
يقول السائل :
هل يجوز أن اخرج صدقة الفطر عني و عن زوجتي و أولادي
و أقوم بأعطائها لأم زوجتي ؟
وجزاكم الله خيرا

الجواب (1251 ) نعم يجوز ان كانت محتاجة.

أبو إسحق

#على_من_تجب_زكاة_الفطر
السؤال (1254 ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

على من تجب عليه زكاة الفطر؟

أي ماهو حد الفقر الذي يعفيه من إخراج الزكاة.

وهل هناك خلاف بالمسأله؟

نرجوا التوضيح.

الجواب ( 1254) تجب زكاة الفطر على المستطيع، حيث قَالَ الشَّافِعِيُّ : وَكُلُّ مَنْ دَخَلَ عَلَيْهِ شَوَّالٌ وَعِنْدَهُ قُوتُهُ وَقُوتُ مَنْ يَقُوتُهُ يَوْمَهُ وَمَا يُؤَدِّي بِهِ زَكَاةَ الْفِطْرِ عَنْهُ وَعَنْهُمْ أَدَّاهَا عَنْهُمْ وَعَنْهُ، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ عِنْدَهُ إلا مَا يُؤَدِّي عَنْ بَعْضِهِمْ أَدَّاهَا عَنْ بَعْضٍ، وَإِنْ لَمْ يَكُنْ عِنْدَهُ إلا سِوَى مُؤْنَتِهِ وَمُؤْنَتِهِمْ يَوْمَهُ فَلَيْسَ عَلَيْهِ وَلا عَلَى مَنْ يَقُوتُ عَنْهُ زَكَاةُ الْفِطْرِ.
وهناك فتوى برقم (1225) فلتراجع

أبو إسحق