الحمد لله

أحببتها بعباءة و حجاب كلمات

 

أرجوك لا تتغيري إني أحبك هكذا | أحببتها بعباءة و حجاب كاملة مع الكلمات 

كلمات قصيدة أحببتها بعباءة و حجاب

بيني و بين هواي حرب غلابِ * أأبوح أم أبقى أكتّم ما بي
إن الهوى يبغي الظهور و إنني * أخفيه بين قصيدتي و كتابي
و لذاك شبت هذه الحرب التي * فيها الهزائم كاسراتٌ بابي
هي لعبة الموت التي لا تنتهي * ما خلت أن الموت في الألعابِ
طلب المبارزة الهوى فأتيته * و سللت سيف الدمع من أقرابي
و تحدر الدمع الذي أخفيته * من مقلتي فتقطعت أسبابي
صرخ الهوى فرحا بنشوة نصره * و هزمت لما خانني أصحابي
حتى الدموع تخونني و أنا الذي * أسكنتها عينيّ دون حسابِ
ذي طعنةٌ في الظهر بل هي ظعنةٌ * للصبر دون بوادرٍ لإيابِ
فاليوم أنثر عقد أسراري لكم * عل الكلام يزيل بعض مصابي
انا لست أدري ما أقول و كيف أب***دأ إنني في حيرةٍ و ضبابِ
هي سنةٌ أبناء آدمَ كابدوا *** لبنات آدم حرفة الأحباب

لكن بعضهمُ يحب لشهوةٍ * و البعض حبهم كعض النابِ
أحببتها و أقولها بصراحةٍ * إن الكناية لا توضح ما بي
لما التقيت بها لأول مرة * و مزجت حسن كلامها بخطابي
لاحت قلوب الحب في عيني لها * و تقطعت نفسي و طار صوابي
و غضضت  طرفي عندها لكنني * ببصيرتي أحببت لا بترابي
هذا الهوى لا شهوة بهمية * تفنى و يبقى إثمها بكتابِ
ما أنصفوا إذ يدّعونَ محبةً * لجمال عين أو لبرد لعاب
سطحية عمياء لا تحفل بها * أوَ يُعرف الإنسان بالجلبابِ

ارجوك لا تتغيري اني احبك هكذا

أرجوك لا تتغيري إني أحبك هكذا بعباءة و حجاب

أرجوكِ لا تتغيري أرجوك لا تتغيري * إني أحبكِ هكذا بعباءةٍ و حجابِ
أحسبتِ أن السافرات ملكنني * أم خلتِ أن إلى سواك طلابي
أيرين حقيَ واجباً إن كنّ لا * يرعين حق الله في الأثواب
لكنه التقليد أحكم أمره * و الغفلة استولت على الألبابِ
و غدا سيرقد كلنا في حفرة * فيرين فيما قلت كل صواب
لا تحفلي بالناس إنك منيتي * و مودتي يا شمعة المحراب
يا جملة عربية و الناس لغوٌ *** لا محل لهُ من الإعرابِ

قصيدة أحببتها بعباءة و حجاب
الشاعر محمد مهلهل الياسين القناعي