أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في أهل الحمد، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





إدراك الركعة عند المذاهب الأربعة

🌼الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد: 🌸إخواني الكرام امر يغفل عنه الكثير: فقد اتفق جمهور ا ..



14-08-2017 06:24 صباحا
أبو أحمد الشامي
عضو
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-08-2017
رقم العضوية : 5
المشاركات : 30
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 21-3-1985
قوة السمعة : 10
 offline 
🌼الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

🌸إخواني الكرام امر يغفل عنه الكثير:
فقد اتفق جمهور العلماء على أن من لم يدرك الركوع مع الإمام لم يعتد بتلك الركعة، وخالف زفر صاحب أبي حنيفة في ذلك، فإنه قال: إذا أدرك المأموم الإمام في الاعتدال اعتد بتلك الركعة كما نقله عنه النووي في شرح المهذب، والصواب بلا شك قول عامة العلماء، وضابط ما يدرك به المأموم الركعة أن يدرك الركوع المجزئ قبل رفع الإمام، فيضع يديه على ركبتيه قبل رفع إمامه، وزاد بعض العلماء اعتبار الطمأنينة وضبطها فقهاء الحنابلة بقدر تسبيحة، وما دام الإمام قد رفع من الركوع قبل أن تركع معه فقد فاتتك تلك الركعة بلا شك ولزمك قضاؤها بعد انتهاء الصلاة، ولا يشرع لك الركوع بعد رفع الإمام، بل المشروع أن تتابعه على الحال التي أدركته عليها وهي الاعتدال، وقد دلت الآثار الواردة عن الصحابة -رضي الله عنهم- على نحو ما ذكرناه من أن المعتبر إدراك الإمام قبل أن يرفع رأسه من الركوع، ودلت هذه الآثار كذلك على صحة قول الأئمة الأربعة من أن من أدرك الركوع فقد أدرك الركعة، فمن هذه الآثار التي ساقهاالألباني في الإرواء:

 أولاً: ابن مسعود، فقد قال: من لم يدرك الإمام راكعاً لم يدرك تلك الركعة. وسنده صحيح.

ثانياً: عبد الله بن عمر، فقد قال: إذا جئت والإمام راكع، فوضعت يديك على ركبتيك قبل أن يرفع فقد أدركت. وإسناده صحيح.🍃🌷🍃🌷🍃🌷
منقول




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..

« لا يوجد| لا يوجد»

 







الساعة الآن 05:02 مساء