الحمد لله

مجمع ترنت و عدد اسفار الكتاب المقدس

ammar
مشاركة ammar التعليقات (1)

كلما ازددتُ علماً بالكتاب المقدس ، ازددتُ حباً وشوقاً لقرآن ربي 
يقول البروف " بروس متزجر* " في كتابه ( The Canon of the New Testament ) 
وهو كتاب يُعنى بتاريخ الكتاب المقدس وتطوره عبر الزمن وكيف وصل إلينا :-
أن في عام 1546 م ؛ تم حسم عدد أسفار الكتاب المقدس واعتمداد العدد الذي عليه اليوم في مجمع ( ترِنْت ) عن طريق التصويت !!
( أي ظلوا ١٥٠٠ سنة لا يعرفون ما هي سور كتابهم وعددها !! ) ..
حيث صوت 43% من الحاضرين فى المجمع لصالح الكتاب المقدس الحالي ..
وصوت 27% من الحاضرين ضد الشكل الحالي للكتاب المقدس ...
وامتنع عن التصويت 29% ( شكلهم طالبوا بحق الفيتو !؟ ) .. 

وإن أردت أن تتخيل معي شدة بل فظاعة هذا المشهد ، فما عليك إلا أن تغمض عينيك ؛ وتتخيل مجلساً لعشرين فرداً من القرّاء يصوتون :
من يقول أن سورة آل عمران من القرآن يرفع إيده .. !!
من يقول سورة التوبة ليست من القرآن ينزل إيده .. !!
وبناء على هذه التصويتات الفردية سيتم اعتماد المصحف الذي سنقرؤه في العالم كله ..! 

* البروفيسور " بروس متزجر " ؛ هو أستاذ مشارك في علم الكتاب المقدس في جامعة برينستون في ولاية نيوجيرسي بالولايات المتحدة ..
ورئيس جمعية الأباء في أمريكا الشمالية ، والحاصل على درجة الدكتوراة الفخرية في علم اللاهوت المسيحي من كلية فيندلي في ولاية أوهايو ، وجامعة سانت آندروز في أوسكتلندا ، وجامعة مونستر في ألمانيا وغيرها ...

ومجرد فضفضة ... وخلوا كلامي للـــزكرى ،،
د. ماجد بن حسّان شمسي باشا

  • الإجابة عن الاستفتاءات
    الإجابة عن الاستفتاءات

    #قراءة_الكتب_السابقة_للإطلاع
    السؤال (١٣٣٧) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ماهو حكم القراءة بالتوراة والإنجيل "للإطلاع".؟

    الجواب (١٣٣٧) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    لامانع من قراءة التوراة والإنجيل بقصد الاطلاع ومعرفة الزيف والرد على اتباعهما مع الاعتقاد بأنهما محرفان مزوران ليسا اللذان نزلا على موسى وعيسى عليهما السلام
    ويجب التنبيه ان من يقرأ في هذه الكتب يجب أن يكون متمكنا في عقيدته أما إءا كان ممن يخشى عليه التاثر بهذه الكتب فلا يجوز

    نزيه حرفوش