تسجيل الدخول


ست مسائل مهمات في جماع الزوجات

Moslem Ali
مشاركة Moslem Ali

مسائل مهمات في جماع الزوجات:
١- يحرم نشر أسرار الجماع بين الزوجين فليس الأمر مجالا للمزاح أو الحكايات سواء من الرجل أو المرأة ففي الحديث: إن شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي( يجامع) إلي امرأته وتفضي إليه ثم ينشر سرها.رواه مسلم .وفي حديث آخر: فإنما ذلك مثل الشيطان لقي شيطانة في طريق فغشيها ( جامعها) والناس ينظرون.رواه أحمد وأبوداود والبيهقي والحديث صحيح بشواهده.
بل لا يجوز نشر أسراركما عموما عند الناس وإن كانوا أقرب الناس إليكما .
٢- يجوز للزوجين أن يري كل منهما عورة الآخر وأن يتجردا من ثيابهما في الجماع ولم يصح حديث في تحريم ذلك فقد كان رسول الله يغتسل مع عائشة من إناء واحد وهما جنبان.رواه البخاري ومسلم.وفي الحديث: احفظ عورتك إلا من زوجتك أو ما ملكت يمينك.رواه الترمذي والحاكم وصححه ووافقه الذهبي والألباني.
أما حديث: إذا جامع أحدكم زوجته أو جاريته فلا ينظر إلي فرجها فإن ذلك يورث العمي.فحديث موضوع حكم بوضعه وكذبه ابن الجوزي وأبوحاتم وابن حبان والألباني.وحديث عائشة : ما رأيت عورة رسول الله قط .فرواه الطبراني في الصغير وفي سنده بركة بن محمد الحلبي وهو كذاب وضاع.وحديث: ما رأيته من رسول الله ولا رآه مني.( تقصد العورة) في سنده محمد الأسدي كذبه أحمد والدارقطني وفيه أبوصالح وهو ضعيف الحديث.
٣- من السنة أن نقول عند الجماع: بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا.رواه البخاري ومسلم.فإن قضي الله مولودا من هذا الجماع لا يضره الشيطان كما ثبت في الحديث نفسه.
٤- يستحب الوضوء لمن أراد معاودة الجماع والغسل عند المعاودة أفضل للحديث: إذا أتي أحدكم أهله ثم أراد أن يعود فليتوضأ بينهما وضوءا فإنه أنشط في العود.رواه مسلم.وكان رسول الله يطوف علي نسائه مجامعا في يوم واحد فيغتسل عند هذه وعند هذه وكان يقول: هذا أزكي وأطيب وأطهر.رواه أبوداود والطبراني وسنده حسن وقواه ابن حجر ووافقه الألباني.
٥- يستحب أن يتوضأ الزوجان وهما جنبان قبل أن يناما وهذه سنة ميتة ففي الحديث: كان رسول الله إذا أراد أن يأكل أوينام وهو جنب غسل فرجه وتوضأ وضوءه للصلاة.رواه البخاري ومسلم.فإذا أذن الفجر قاما و اغتسلا للصلاة.
٦- يحل للزوج في جماع زوجته كل شئ إلا الوطء في الدبر أو الوطء في الفرج أثناء الحيض للحديث: أقبل وأدبر واتق الدبر والحيضة.رواه النسائي والترمذي والطبراني وسنده حسن.

منقول عن د.ابراهيم أبو شادي

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم