الحمد لله

ما هي أنواع الشرك الأصغر

احذروا الشرك الأصغر:
كل عمل يئول إلي الشرك الأكبر فهو شرك أصغر وهو كبيرة من الكبائر وله أنواع وهي:
١- الرياء: أن يظهر الإنسان العمل الصالح أو يحسنه ليمدحه الناس ويعظم عندهم ولا يكون العمل خالصا لله فهذا يبطل عمله للحديث : من عمل عملا أشرك فيه معي غيري تركته وشركه .رواه مسلم(٢٩٨٥). وفي الحديث:إن أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر. قالوا : وما الشرك الأصغر ؟ قال: الرياء.رواه أحمد( ٥/٤٢٨) وهو صحيح لشواهده.


٢- التطير( التشاؤم): أن يعزم الإنسان علي فعل عمل معين فيعرض له شيئ يتشاءم منه فيترك هذا العمل وفي الحديث : الطيرة( التشاؤم) شرك.رواه أبوداود(٣٩١٠) وإسناده صحيح. فعلي المسلم ألا يتشاءم بالأشخاص أو الطيور كالبومة وغيرها وعلي المسلم أن يتفاءل بالخيرففي الحديث: لا عدوي ولا طيرة ويعجبني الفأل الحسن.قالوا: وما الفأل ؟قال: الكلمة الصالحة يسمعها أحدكم.رواه البخاري(٥٧٥٤) ومسلم(٢٢٢٣).
٣- الرقية غير الشرعية كالتي فيها طلاسم أو ألفاظ غير مفهومة وفي الحديث: اعرضوا علي رقاكم لا بأس بالرقي ما لم يكن فيه شرك.رواه مسلم(٢٢٠٠).
٤-تعليق التمائم لجلب الحظ أو الحماية: ومن ذلك الأحجبة التي تعلق علي رقبة الأطفال وغيرهم وفي الحديث: من علق تميمة فقد أشرك.رواه أحمد(٤/١٥٦) وإسناده حسن. ومن التمائم تعليق أحجبة من القرآن والأذكار وفيها خلاف لكن الأحوط تركها لعموم النهي عن التمائم ولأنها قد تكون ذريعة لتعليق ما هو محرم وقد تهان بسبب الدخول إلي دورات المياه.
٥- الحلف بغير الله: للحديث: من حلف بغير الله فقد كفر أو أشرك.رواه أبو داود(٣٢٥١) وهو حديث حسن.والحلف لا يكون إلا بالله أو صفة من صفاته وأجاز بعض الأئمة الحلف بالقرآن لأنه كلام الله وكلام الله صفة من صفاته.
٦- التشريك بين الله وأحد من خلقه بالواو: كأن نقول مثلا: سأعتمد علي الله وعليك. والصواب: ثم عليك.وفي الحديث أن يهوديا قال لرسول الله إنكم تشركون تقولون: ما شاء الله وشئت .فأمر رسول الله المسلمين أن يقولوا: ما شاء الله ثم شئت.رواه أحمد( ٦/٣٧١) وهو حديث صحيح.
٧- الاستسقاء بالأنواء( بالنجوم): كأن ينسب المطر إلي النجوم للحديث: أصبح من عبادي مؤمن بي وكافر فأما من قال: مطرنا بفضل الله ورحمته فذلك مؤمن بي كافر بالكواكب وأما من قال: مطرنا بنوء( نجم) كذا وكذا فذلك كافر بي مؤمن بالكواكب.رواه البخاري(٨٤٦) ومسلم(٧١).

كتبه د. ابراهيم أبو شادي

  • الإجابة عن الاستفتاءات
    الإجابة عن الاستفتاءات

    #التشاؤم_والتفاؤل_بالأيام
    السؤال (١٣٦٥) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يوجد شخص يقول انه لايعزم على فعل اي عمل مهم يوم الثلاثاء لانه لن يتيسر في هذا اليوم ويحب يوم الاربعاء هل هذا شرك وماحكمه وماذا يجب عليه ان يفعل؟

    الجواب (١٣٦٥) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    لقد علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم الاستشاة والاستخارة
    فمن عزم على فعل أمر استشار فيه أهل الاختصاص الثقات فإن استقر عليه استخار ربه تبارك وتعالى وقام بمباشرته من غير توقف على منام وغيره فإن كان الخير فيه يسره الله تعالى له وإن كان غير ذلك صرفه الله عنه

    وما في السؤال لا يوجد شرك ولكن الخير كله فيما علمنا قدوتنا رسول الله صلى الله عليه وسلم من الاستشارة والاستخارة من غير ربط بيوم او ساعة.

    محمد بلال الأبرش

    #حديث_الطيرة_شرك
    السؤال (١٣٧٣) ألا يوجد حديث " الطيرة شرك " او كما قال رسول الله؟؟؟

    الجواب (١٣٧٣) هذا الحديث صحيح، رواه أبو داود وابن ماجه والحاكم والإمام أحمد وغيرهم بأسانيد صحيحة.
    والمقصود بالشرك هنا الشرك الأصغر غير المخرج من الملة
    والله أعلم.

    أبو مالك