تسجيل الدخول


بركة المرأة في قلة مهرها وتكاليف زواجها

Moslem Ali
مشاركة Moslem Ali

بركة المرأة في قلة مهرها وتكاليف زواجها:
يطيب لكثير من الآباء والأمهات والبنات أن يغالوا في المهر وتكاليف الزواج اعتقادا منهم أن ذلك يؤمن المستقبل أو أن ذلك عندهم مظهر من مظاهر الافتخار والمباهاة ولا يدري المساكين أن بركة البنت في قلة مهرها وتكاليف زواجها للحديث الصحيح: إن من يمن ( بركة) المرأة تيسير خطبتها وتيسير صداقها( مهرها) وتيسير رحمها( أي للولادة) .رواه أحمد( ٢٣٩٥٧) وحسنه الألباني في صحيح الجامع( ٢٢٣٥). قال عروة: وأنا أقول من عندي: ومن أول شؤمها أن يكثر صداقها ( مهرها) . وفي الحديث الصحيح: خير النكاح أيسره. رواه أبو داود(٢١١٧) وصححه الألباني في صحيح الجامع( ٣٣٠٠).
وصح عن عمر رضي الله عنه: لا تغلوا في صداق النساء فإنها لو كانت مكرمة في الدنيا أو تقوي عند الله كان أولاكم بها النبي صلي الله عليه وسلم ما أصدق امرأة من نسائه ولا أصدقت امرأة من بناته في أكثر من اثنتي عشرة أوقية.
وأنكر رسول الله علي من دفع مهرا أكثر من طاقته لزوجته وقال له منكرا: كأنما تنحتون الفضة من عرض( وسط) هذا الجبل.رواه مسلم .
فعلي ولي أمر البنت وعلي البنت أن يختاروا صاحب الدين والخلق ولا يكونوا سببا للفتن التي انتشرت لقول رسول الله: إذا جاءكم من ترضون خلقه و دينه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض.رواه الترمذي(١٠٨٤) وابن ماجة(١٩٦٧) وحسنه الألباني في الصحيحة(١٠٢٢).
وقال بعض السلف : إذا زوجت ابنتك فزوجها ذا دين إن أحبها أكرمها وإن كرهها لم يظلمها.
وقلة ماله لا تعيبه وإنما يعاب سوء الخلق وقلة الدين ولو تزوجت البنت الفقير المتدين أغناهما الله لقوله تعالي: ( وأنكحوا الأيامي منكم والصالحين من عبادكم وإمائكم إن يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله والله واسع عليم)( النور٣٢).
فهذا وعد الله لكم فهل تشكون في وعد الله ؟!!! ولما انصرف المسلمون عن هدي القرآن والسنة أزال الله البركة في الزوجات وفي الأولاد وفي الرزق فاتقوا الله عباد الله في شبابنا ويسروا لهم طريق العفاف واتقي الله أيتها المرأة واختاري صاحب الدين والخلق تكوني بركة له ويكن بركة لك فالمال إلي زوال والخلق والدين هما الباقيان.
لقد تزوجت امرأة علي عهد رسول الله علي ما مع زوجها من القرآن .رواه البخاري(٥٠٨٧) ومسلم(١٤٢٥) و ثبت أنه تزوجت فاطمة بنت رسول الله عليا علي درعه الحطمية. فهل نساء اليوم أفضل من بنت رسول الله أو من زوجات رسول الله أو الصحابيات الجليلات؟!!!!!

كتبه د. ابراهيم أبو شادي

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم

الإنجليزية | العربية | Dutch | الألمانية | Galician | الفرنسية | الإسبانية | الإيطالية | البرتغالية البرازيلية