تسجيل الدخول


حكم لعبة يوغي

الإجابة عن الاستفتاءات
مشاركة الإجابة عن الاستفتاءات

يوجد لعبة اسمها "يوغي" وهي لعبة قريبة للماسونية أو الله اعلم هي لعبة مسونية هي لعبة ورق على الجهاز
هل إذا لعب فيها أحد عليه شيء
أي مولاة للماسونية

الجواب :

لعبة اليوغي يابانية المنشأ، وهي لعبة خطيرة عقديا وسلوكيا وتحوي على مخالفات عقدية تصل لدرجة الكفر والعياذ بالله.
كما لها آثار سيئة على لاعبها خاصة الأطفال والصغار..
ولا تُسْهِم في تنمية مهارات الطفل، لا من قريب ولا من بعيد.
ومن سلبيات هذه اللعبة:

- أنَّها لعبةٌ مسيئةٌ لقِيَمِ المجتمع، وليس لها هَدَفٌ تربويٌّ أصلاً.

- اشتمالها على عبارات الكُفْرِ؛ مثل: "إله الرعد"، و"إله الشياطين"، وصور تلك الآلهة المزعومة؛ مما يقود الأطفال إلى التباس عقدي وذهني وفكري حول أولويات القِيَمِ وأهدافِها.

- تمرير قِيَم سلبية، كالمصلحة الشخصية، والعنف، والقضاء على الآخرين بأي ثَمَن.

- الإساءة إلى مفاهيم الطفل، الأخلاقيَّة والدينية، وإرباكه بين ما هو خرافي أو أسطوري، وما هو حقيقي.

- تعزيز العدوانية، والميل نحو اقتناص الفُرَص بأي ثمن، والإساءة إلى اللغةِ العربيَّةِ من خلالِ استخدام أسماء ومصطلحات غريبة، مع ترجمتها بأسلوب ركيك.

- تربية الطفل على سَفْاسف الأمور والتنافس عليها؛ وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى كَرِيمٌ يُحِبُّ مَعَالِيَ الأَخْلاَقِ وَيَكْرَهُ سَفْسَافَهَا" (رواه الطبراني في "الكبير" و"الأوسط"، والحاكم، وصحَّحه الألباني).

- هذا؛ وإنْ كنَّا نرى أن مِنْ أخطرِ ما في هذه اللُّعبة وأشباهِهَا تمرينَ الأطفالِ على الإلحادِ؛ بِأَنْ تغرِسَ في نفوسِهم أنَّ هذه الأشكالَ، أو أن أبطال تلك الألعاب تستقِلُّ بقدرة الضَّرِّ والنَّفْعِ، وتفجيرِ الكون من جبال وكواكب وبحار إلى غير ذلك.

ومما سبق نرى حُرْمَةَ استعمال مثل هذه الألعاب، وأنه يجب على ولاة أمور الأطفال أن يمنعوهم منها، مع توفير البدائل المباحة والمفيدة لهم، وأن يبينوا لهم أوجه المنع منها، وأنها تتعارض مع العقيدة الإسلامية؛ قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ}.

الدكتور /إبراهيم شاشو

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم