الحمد لله

حكم خروج المرأة في فترة العدة

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين أما بعد :

فإن الشريعة توجب على المعتدة أن تبقى في البيت الذي كانت تسكنه وقت الفرقة لا فرق بين معتدة الطلاق ومعتدة الوفاة عند فقهاء الحنفية، فلو كانت وقت الفرقة غير موجودة فيه وجب عليها أن تعود إليه فوراً، لقوله تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمْ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ} [الطلاق: 1].

فهذا نهي من الله تعالى عن إخراجهن من بيوتهن وهو يقتضي تحريم خروجهن من بيوتهن فيكون أمراً بضده وهو البقاء فيها وهو يفيد الوجوب.

فإذا كان الطلاق رجعياً فلا مانع من بقائها مع الزوج في مسكن واحد، لأن هذا الطلاق لا يحرمها على زوجها، ووجودها كذلك ربما كان سبيلاً إلى مراجعتها.

حكم خروج المطلقة في حالة الطلاق البائن

وإن كان بائناً بقيت في هذا المسكن مع مطلقها لكن في حجرة غير حجرته بشرط أن يكون صاحب دين يأمن على نفسه من الوقوع في محرم معها، فإن لم يتوفر هذا الشرط أو لم يكن في المسكن غير حجرة واحدة تركه لها وسكن في مكان قريب منه.

والحكمة في إلزامها بالاعتداد في بيت مطلقها هي تمكن الزوج من مراقبتها وصيانتها في عدتها حتى تنتهي، وربما كان ذلك طريقاً إلى عودة الحياة الزوجية بينهما مرة أخرى فالقرب يحمل الرجل على إعادة التفكير فيما حدث، وقد ينتهي تفكيره إلى مراجعتها إن كان الطلاق رجعياً، أو العقد عليها في العدة إن كان بائناً.

حكم خروج الارملة فى شهور العدة

وأما المتوفى عنها زوجها فإن وجودها في هذا المسكن الذي عاشت مع زوجها فيه يذكرها به وحياتها معه فيحملها ذلك على الوفاء له وتنفيذ ما أمرت به من التربص وترك الزينة.

ولا يجوز للمعتدة أن تخرج من منزل العدة إلا لعذر يبيح لها الخروج كخوفها على نفسها ومالها أو إخراجها منه لعدم قدرتها على دفع أجرته أو عرضته للانهدام وما شاكل ذلك، فإن خرجت منه لغير عذر كانت ناشزة فتسقط نفقتها إن كان لها نفقة أثناء العدة.

وللمعتدة من وفاة أن تخرج لكسب نفقتها وقضاء حوائجها لأنه لا نفقة لها في عدتها وليس لها زوج يقوم بشئونها.

من هم الذين يحق للمرأة أن تخرج أمامهم خلال فترة العدة

السؤال (١٣٥١) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
من هم اللذين تخرج عليهم المرأة في العداة وهل تخرج في العداة لضرورة مع شرح كامل الله يكرمكم؟

الجواب (١٣٥١) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته... الأصل في المرأة أن لا تبرز للرجال إلا لمحارمها منهم، ويجوز لها عند الحاجة والضرورة أن تبرز محتشمة في نحو وظيفة لها أو دراسة التزمت بها مع النساء أو زيارة طبيب حيث لا طبيبة أو شراء حاجاتها حيث لا رجل يكفيها ذلك، فيجوز لها في هذه الصور الخروج في العدة على أن يكون الأمر منضبطا بالضوابط الشرعية، وأن تبيت في بيت زوجها، والضرورة تقدر بقدرها.

ماجد عليوي

إذا خرجت المرأة من بينها خلال العدة فهل عليها إعادة العدة

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
تسأل اخت لنا هي مطلقة وهي في فترة العدة اصبح لها شهرين 
فسمعت خارج منزلها سوت اطفالها وسوت طليقها فخرجت خارج المنزل وتكلمت مع طليقها بسوت مرتفع ثم عادت الى المنزل بررت بذلك انها فقد صوابها
هل يجب عليها ان تعيد العدة من جديد
الله يجزيكم  الخير


الجواب :

يقرر جمهور الفقهاء في عدة الطلاق بما يتعلق بهذا السؤال أمور:
أولا: أن العدة لا تقضى ولا تعاد بأي حال من الأحوال فمتى فات وقتها أو شيء منه فلا يقضى.
ثانيا: لا تخرج المرأة المعتدة من بيتها إلا لحاجة أو ضرورة.
ثالثا: تقضي المرأة العدة في بيت الزوجية مالم تمنع أو مالم تأمن على نفسها.
رابعا: إذا كان الطلاق رجعيا ( الطلقة الأولى أو الثانية ) فلا مانع يمنع الزوج من  أي نوع من العلاقة فهو أحق بردها حتى تنقضي العدة  بل ربما يستحب لما في ذلك من أمل أن يراجعها.
وعليه فما فعلته الأخت السائلة لا يخالف حكما شرعيا:
 فخروجها من المنزل لحاجة وهي الخوف على أولادها أن يصيبهم مكروه.
وكلامها مع طليقها غير ممنوع خاصة إن كان طلاقها رجعيا. أو غير رجعي فهو أب لأبنائها ولا مانع أن تكلمه فيما يخص الأولاد.
وعلى الأخت السائلة متابعة عدتها في بيت زوجها مالم تمنع. ولا تعيد مافات منها ولا شيء عليها.
والله أعلم.

د حسام سكاف حفظه الله

حكم ذهاب المعتدة إلى الحج

السؤال (١٣٦٨) السلام عليكم
هل يجوز للمرأة المعتدة الذهاب إلى الحج؟
بارك الله فيكم

الجواب (١٣٦٨) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
لايجوز للمعتدة ان تذهب للحج في مدة العدة فإن حجزت وتوفي زوجها وقد دفعت رسوم الحج ولايمكن استرداد المبلغ تكمل حجها وان امكنها استرداد المبلغ ولو بخسارة ليست كبيرة تلغي حجها وتلبث عدتها
هذا والله تعالى أعلم

نزيه حرفوش

  • الإجابة عن الاستفتاءات
    الإجابة عن الاستفتاءات

    #عدة_المطلقة_غير_المدخول_بها
    السؤال ( 522) عقد رجل على امرأة ثم طلقها قبل الدخول بها 
    ما حكم هذا الطلاق؟

     

    الجواب (522 ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته سيدي 
    حياكم الله 
    تبين الغير مدخول بها بطلقة واحدة ولاعدة عليها.

    الشيخ نزيه حرفوش حفظه الله

  • الإجابة عن الاستفتاءات
    الإجابة عن الاستفتاءات

    #عدة_المطلقة
     السؤال ( 820) السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    زوجة تجلس في بيت أهلها منذ  أربع شهور
    و طلقها زوجها الآن بسبب المشاكل بينهم
    فهل يلزمها الجلوس للعدة  ؟؟
    و جزاكم الله خيرا ؟


     الجواب ( 820) نعم يلزمها عدة حيث تبدأ المطلقة عدتها من لحظة طلاقها وتستمر ثلاثة قروء لمن تحيض أو ثلاثة أشهر لمن لا تحيض وحتى تضع حملها بالنسبة للحامل.
    والله أعلم.
     د حسام سكاف