الحمد لله

فضل سنة العشاء البعدية

#فضل_سنة_العشاء
السؤال (١٣٠٤) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ماصحة هذا الكلام

#غنيمة_عظيمة_لا_تضيعها

قد تكون "سنة مهجورة":
أربع ركعات بعد العِشاء يعدلن بمثلهن من ليلة القدر (التي هي خير من ألف شهر):

1. عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، قَالَ: «مَنْ صَلَّى أَرْبَعًا بَعْدَ الْعِشَاءِ كُنَّ كَقَدْرِهِنَّ مِنْ لَيْلَةِ الْقَدْرِ».

2. عَنْ عَائِشَةَ، قَالَتْ: «أَرْبَعٌ بَعْدَ الْعِشَاءِ يَعْدِلْنَ بِمِثْلِهِنَّ مِنْ لَيْلَةِ الْقَدْرِ».

3. عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ، قَالَ: «مَنْ صَلَّى أَرْبَعًا بَعْدَ الْعِشَاءِ لَا يَفْصِلُ بَيْنَهُنَّ بِتَسْلِيمٍ، عَدَلْنَ بِمِثْلِهِنَّ مِنْ لَيْلَةِ الْقَدْرِ» .

4. عَنْ مُجَاهِدٍ، قَالَ: «أَرْبَعُ رَكَعَاتٍ بَعْدَ الْعِشَاءِ الْآخِرَةِ يَكُنَّ بِمَنْزِلَتِهِنَّ مِنْ لَيْلَةِ الْقَدْرِ».

5. عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ الْأَسْوَدِ، قَالَ: «مَنْ صَلَّى أَرْبَعَ رَكَعَاتٍ بَعْدَ الْعِشَاءِ الْآخِرَةِ، عَدَلْنَ بِمِثْلِهِنَّ مِنْ لَيْلَةِ الْقَدْرِ».

أخرج كل هذه الروايات ابن ابي شيبة في "المصنف", والأسانيد كلها صحيحة.

قال العلّامة الألباني في "الضعيفة" برقم (5060): "الحديث قد صح موقوفاً عن جمع من الصحابة؛ فأخرجه ابن أبي شيبة في "المصنف" (2/ 72/ 1)،
وابن نصر أيضاً عن عبد الله بن عمرو قال: من صلى بعد العشاء الآخرة أربع ركعات؛ كن كعدلهن من ليلة القدر.
قلت: وإسناده صحيح.
ثم أخرج ابن أبي شيبة مثله عن عائشة، وابن مسعود، وكعب بن ماتع، ومجاهد، وعبد الرحمن بن الأسود موقوفاً عليهم .
والأسانيد إليهم كلهم صحيحة - باستثناء كعب -، وهي وإن كانت موقوفة؛ فلها حكم الرفع؛ لأنها لا تُقال بالرأي؛ كما هو ظاهر". انتهى كلامه رحمه الله.

ومعلوم أن العبادة في ليلة القدر خير من عبادة ألف شهر, لقول الله تعالى: { لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) } [القَدْر].
فلا تُضيّع مثل هذه الفرصة العظيمة, التي تستطيع أن تكسب ثوابها كل يوم بعد صلاة العِشاء بجهد بسيط جدا, فمثل هذا الأجر العظيم لا ينبغي علينا أن نفرط فيه, والحمد لله على فضله وكرمه علينا.

الجواب (١٣٠٤) هذه سنة العشاء البعدية، التي قال عنها عبد الله بن عمر: "حفظت من رسول الله صلى الله عليه وسلم عشر ركعات: ركعتين قبل الظهر،... وركعتين بعد العشاء في بيته..." رواه البخاري ومسلم.
وهذه الآثار الموقوفة تؤكد سنيتها وأجرها وفضلها. والله اعلم.

أبو مالك الحمصي