الحمد لله

صحة حديث رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر

#صحة_حديث_الجهاد_الأصغر
السؤال (١٣٤٩) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم( رجعنا من الجهاد الأصغر ، إلى الجهاد الأكبر ) ، قالوا : وهل هناك جهاد أعظم من جهاد الكفار ؟ قال : ( نعم . جهاد النفس ) .
هل هذا الحديث صحيح

الجواب (١٣٤٩) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
هذا الحديث رواه البيهقي في كتاب الزهد، والخطيب في تاريخ بغداد عن جابر رضي الله عنه مرفوعا، وقد ضعفه البيهقي لوجود ثلاثة رواة ضعفاء في سنده؛ وهم: عيسى بن إبراهيم، ويحيى بن يعلى، وليث بن أبي سليم.
والحديث روي موقوفا على إبراهيم بن أبي عبلة من كلامه؛ وهو من صغار التابعين توفي سنة 152.
وقد رجح ابن حجر وقفه على إبراهيم.
قال ابن تيمية في "المجموع": "أما الحديث الذي يرويه بعضهم أنه صلى الله عليه وسلم قال في غزوة تبوك: رجعنا من الجهاد الأصغر إلى الجهاد الأكبر. فلا أصل له، ولم يروه أحد من أهل المعرفة بأقوال النبي صلى الله عليه وسلم وأفعاله، وجهاد الكفار من أعظم الأعمال؛ بل هو أفضل ما تطوع به الإنسان". والله أعلم.

أبو مالك الحمصي