الحمد لله

حكم الضحك في الصلاة و إضحاك المصلي

السؤال :
السلام عليكم ورحمة الله

ما حكم الذي يُضحك المصلي وما حكم المصلي الذي ضحك 

جزاكم الله خيرا
 
الجواب :
 
وعليكم لاسلام ورحمة الله وبركاته ..
 
أولا : إشغال المصلي وإضحاكه بالحركات أو الكلمات هو من العبث المحرم ، الذي يُخشَى أن يكون داخلا في دائرة الاستهزاء بشعائر الدين ، وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم قد قال : ( لَوْ يَعْلَمُ الْمَارُّ بَيْنَ يَدَيْ الْمُصَلِّي مَاذَا عَلَيْهِ لَكَانَ أَنْ يَقِفَ أَرْبَعِينَ خَيْرًا لَهُ مِنْ أَنْ يَمُرَّ بَيْنَ يَدَيْهِ - قَالَ الراوي أَبُو النَّضْرِ : لَا أَدْرِي أَقَالَ أَرْبَعِينَ يَوْمًا أَوْ شَهْرًا أَوْ سَنَةً ) رواه البخاري ومسلم ، فأي إثم يلحق ذلك الذي يتعمد إشغال أو إضحاك المصلي بالحركات والكلمات ؛ لا شك أنه أولى وأحرى بالإثم العظيم .
 
ثانيا: الضحك في الصلاة يفسدها إن كان بصوت مسموع ، قال ابن قدامة رحمه الله : " وإن ضحك فبان حرفان : فسدت صلاته ، وكذلك إن قهقه ولم يكن حرفان ، وبهذا قال جابر بن عبد الله وعطاء ومجاهد والحسن وقتادة والنخعي والأوزاعي والشافعي وأصحاب الرأي ، ولا نعلم فيه مخالفا. 
قال ابن المنذر : أجمعوا على أن الضحك يفسد الصلاة ، وأكثر أهل العلم على أن التبسم لا يفسدها" انتهى من المغني.
 
وإن كان ضحكه غلبةً  أو أضحكه أحد الجالسين ، بحيث لا يقدر على رد الضحك ، فهو معذور لا تبطل صلاته.
 
الدكتور /إبراهيم شاشو