الحمد لله

هل صحيح أن كثرة الاستماع للأناشيد تورث قسوة القلب؟

السؤال :
هل صحيح أن كثرة الاستماع للأناشيد تورث قسوة القلب؟ 
الجواب :
 
لا حرج في سماع الأناشيد الدينية التي لا تتضمن محظورا شرعيا أو كلاما محرما ..
غير أنه لا ينبغي لسامعها أن يتخذ سماعها عادة له، بل يعاوده الفينة بعد الفينة عند وجود مناسبات ودواعٍ تدعو إليه.
هذا لأن كثيراً من الناس صار ينشغل بهذه الأناشيد حتى أنه لا يخشع إلا بسماعها، وإذا تلي عليه كتاب الله تعالى لا يتحرك له ساكن، وإن كان كتاب الله أطهر وأزكى وأبلغ موعظة كما قال الله تعالى: اللَّهُ نَزَّلَ أَحْسَنَ الْحَدِيثِ كِتَابًا مُّتَشَابِهًا مَّثَانِيَ تَقْشَعِرُّ مِنْهُ جُلُودُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ذَلِكَ هُدَى اللَّهِ يَهْدِي بِهِ مَنْ يَشَاء وَمَن يُضْلِلْ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ هَادٍ [الزمر:23]، وقد كان ديدن الصحابة والتابعين لهم بإحسان العناية بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.
 
الدكتور /إبراهيم شاشو