تسجيل الدخول


حكم كف البنطال و ربط الشعر في الصلاة

الإجابة عن الاستفتاءات
مشاركة الإجابة عن الاستفتاءات

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله
في حديث ابن عباس رضي الله عنهما في البخاري ومسلم أن رسول الله قال :"أمرت أن أسجد على سبعة أعظم وأن لا أكفت شعراً ولا ثوباً"
وقد قام بعض الشباب بكف اكمام بنطاله بداعي انه اسفل من الكعب وبعضهم يصلي وهو يربط شعره فهل هذا جائز

الجواب :

الحديث المذكور فيه الكراهة عن كفت الثوب والشعر في الصلاة..
وجمهور أهل العلم أنه لا فرق بين أن يفعل ذلك أثناء الصلاة أو قبلها ، فكلاهما داخل في النهي.

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله في "الفتح" : " وَالْكَفْت هُوَ الضَّمّ وَهُوَ بِمَعْنَى الْكَفّ .
وَالْمُرَاد أَنَّهُ لَا يَجْمَع ثِيَابه وَلَا شَعْره , وَظَاهِره يَقْتَضِي أَنَّ النَّهْي عَنْهُ فِي حَال الصَّلَاة , وَإِلَيْهِ جَنَحَ الدَّاوُدِيّ , وَتَرْجَمَ الْمُصَنِّف بَعْد قَلِيل " بَاب لَا يَكُفّ ثَوْبه فِي الصَّلَاة " وَهِيَ تُؤَيِّد ذَلِكَ , وَرَدَّهُ عِيَاض بِأَنَّهُ خِلَاف مَا عَلَيْهِ الْجُمْهُور , فَإِنَّهُمْ كَرِهُوا ذَلِكَ لِلْمُصَلِّي سَوَاء فَعَلَهُ فِي الصَّلَاة أَوْ قَبْل أَنْ يَدْخُل فِيهَا , وَاتَّفَقُوا عَلَى أَنَّهُ لَا يُفْسِد الصَّلَاة , لَكِنْ حَكَى اِبْن الْمُنْذِرِ عَنْ الْحَسَن وُجُوب الْإِعَادَة , قِيلَ : وَالْحِكْمَة فِي ذَلِكَ أَنَّهُ إِذَا رَفَعَ ثَوْبه وَشَعْره عَنْ مُبَاشَرَة الْأَرْض أَشْبَهَ الْمُتَكَبِّر "

و سُئل شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله- عمّا يُروَى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «أمرت أن أسجد على سبعة أعظم وأن لا أكف لي ثوبا ولا شعرا»، وفي رواية: «وأن لا أكفت لي ثوبا ولا شعرا» فما هو الكف؟ وما هو الكفت؟ وهل ضفر الشعر من الكفت؟
فأجاب -رحمه الله-:
الكفت: الجمع والضم.
والكف: قريب منه، وهو منع الشعر والثوب من السجود.
ويُنهى الرجل أن يُصلي وشعره مغروز في رأسه أو معقوص.
وفيه عن النبي صلى الله عليه وسلم: «مثل الذي يصلي وهو معقوص كمثل الذي يصلي وهو مكتوف»؛ لأن المكتوف لا يسجد ثوبه، والمعقوص لا يسجد شعره. وأما الضفر مع إرساله فليس من الكفت والله أعلم.
مجموع الفتاوى

الدكتور /إبراهيم شاشو

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم