الحمد لله

هل يصح أن آدم أول من تكلم العربية و قال الشعر

خادم الحديث
مشاركة خادم الحديث

صحة قصة قول آدم الشعر
السؤال (1685) السلام عليكم
ما صدق هذه القصة في أول من تكلم اللغة العربية

قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: لما قتل ابن آدم أخاه بكى آدم فقال:
تغيرت البلاد ومن عليها ... فلون الأرض مغبر قبيح
تغيرت البلاد ومن عليها ... وقل بشاشة الوجه المليح
فأجيب آدم عليه السلام:
أبا هابيل قد قتلا جميعا ... وصار الحي كالميت الذبيح
وجاء بشرة قد كان منها ... على خوف فجاء بها يصيح
*وقد طعن في نسبة هذه الأشعار إلى نبي الله آدم الإمام الذهبي في ميزان الاعتدال، وقال الآفة فيه من المحزمي وشيخه، وما الشعر الذي ذكروه إلا منحول مختلق، والأنبياء لا يقولون الشعر.

الجواب (1685) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذه القصة ذكرها صاحب جمهرة أشعار العرب وغالب هذه القصص التي ذكرت في كتب الأدب لا يعتد بها فإن أكثرها من وضع القصاص .
أما أقدم ما وصلنا من الشعر العربي فيقال أنها ابيات مضاض بن عمر الجرهمي
في وداع مكة عندما أخرجوا منها :
وقائلةٍ والسَّكبُ منها مُبادِرُ 
..........وقد قرحتْ بالدمعِ منها المحاجرُ
كأن لم يكن بين الحَجُونِ إلى الصفا 
...............أنيسٌ ولم يَسمُر بمكَّةَ سامِرُ
وذكر ابن هشام أن اقدم ما قيل من الشعر هي أبيات وجدت مكتوبة على حجر باليمن للحارث بن عمرو الجرهمي هي :

يَا أَيّهَا النّاسُ سِيرُوا إنّ قَصْرَكُمْ ... أَنْ تُصْبِحُوا ذَاتَ يَوْمٍ لَا تَسِيرُونَا
حُثّوا الْمَطِيّ، وَأَرْخُوا مِنْ أَزِمّتِهَا ... قَبْلَ الْمَمَاتِ، وَقَضّوا مَا تُقَضّونَا
كُنّا أُنَاسًا كَمَا كُنْتُمْ، فَغَيّرَنَا ... دَهْرٌ، فَأَنْتُمْ كَمَا كُنّا تَكُونُونَا

أحمد أبو أسامة