تسجيل الدخول


حكم تشغيل النقود و استثمارها

ammar
مشاركة ammar

حكم تشغيل النقود واستثمارها

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. سؤال؟
تشغيل النقود مقابل مبلغ غير محدد كل شهر حلال أم حرام؟

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
تشغيل النقود بمعنى أن يقوم أحد الطرفين بالعمل والطرف الآخر بالمال، والربح والخسارة بينهما حسب المتفق عليه.. هذا يسمى في اصطلاح الفقهاء (المضاربة).
قال الإمام ابن قدامة في تعريف المضاربة الشرعية: أن يدفع رجل ماله إلى آخر يتجر له فيه، على أن ما حصل من الربح بينهما حسب ما يشترطانه. اهـ.
وما دام العامل غير ضامن للمال، ولا لربح معلوم، وإنما يعطي صاحب المال نسبةً من الربح متفقًا عليها عند العقد (إن حصل ربح)، وإن كانت خسارة كانت في رأس المال؛ فهذا جائز.
قال الشيخ ابن عثيمين:
"المضاربة معناها: أن تعطي شخصاً مالاً وتقول: خذ هذا المال اتجر به والربح بيننا, إما أنصافاً أو أثلاثاً حسب ما يتفقان عليه: هذه المضاربة، فيكون من أحدهما المال ومن الآخر العمل, إن ربحت التجارة، فالربح يقسم على حسب ما اتفقا عليه, لنقل أنهما اتفقا على أن يكون الربح أنصافاً, أعطاه مائة ألف قال: خذ اتجر بها مضاربة؛ لك نصف الربح ولي نصف الربح, فربحت المائة فصارت مائتين, كم للعامل؟ خمسون ألفاً, ولصاحب المال خمسون ألفاً, العامل ربح بتعبه, ورب المال ربح بالمال الذي استعمله هذا المضارب, ولو خسرت البضاعة, يعني: اشتغل بمائة ألف ولكنها خسرت لنزول الأسعار حتى صارت ثمانين, كم الخسارة؟ عشرون ألف, هل نقول: على العامل عشرة وعلى صاحب المال عشرة، أم كلها على صاحب المال؟ كلها على صاحب المال, صاحب المال خسر الدراهم, والعامل خسر العمل, يتعب بالليل والنهار ويسافر وينزل.. بعض الناس يقول للعامل: إن خسرت فالخسارة بيننا, وهذا الشرط لا يصح؛ لأنه يؤدي إلى أن يغرم هذا العامل أكثر من عمله, وهذا لا يجوز." انتهى كلامه رحمه الله.

أما أن يكون العائد ثابتًا، سواء كانت الأرباح كبيرة أو قليلة، أو حصلت خسارة، أو يضمن رأس ماله؛ فهذا هو الربا، وهو حرام لا يجوز.

والله أعلم.

المجيب: عبد الله المحيسني

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم