تسجيل الدخول


ما هي صعوبات تعلم التفسير و تعليمه

ammar
مشاركة ammar

من أكبر عقبات تعلم التفسير وتعليمه:

كثرة الإغراب والتعقيد في كتب التفسير؛ فأكثرها يصعب فهمه على الأغلب من طلبة العلم، فضلًا عن عموم الناس، وصياغةُ التفسير في كثير من الكتب المصنفة فيه – خاصة التي لا تنقل أقوال السلف – لا تحقق المقصود من علم التفسير، بل لا أبالغ إذا قلت: إن واقع التفسير في العملية التعليمية تحوّل من بيان معاني كلام الله تعالى إلى بيان معاني كلام المفسرين؛ فهو تفسير للتفاسير!

وقد صارت أكثر كتب التفسير بحاجة إلى تفسير غريبها، وبيان مدلولات مصطلحاتها، وفكّ رموزها، حتى أُلفت كتب في تفسير ما في كتب التفسير من مصطلحات.

وقد صدق الشيخ عبد الوهاب خلاف (ت:1375هـ) في قوله: ( إن التفاسير التي بين أيدينا قيمة نافعة، ولكن لا ينتفع بها إلا خاصة الخاصة، ولهذا تعذر على أكثر المتعلمين من المسلمين أن يتصلوا بمعاني القرآن الكريم، وأن يتعرفوا ما اشتمل عليه، والمقصود الأول من القرآن هداه ونوره وما جاء به.).

والأصل أن المفسر يختار في بيانه لمعاني القرآن من العبارات أقربها إلى فهم سامعيه، كما قرر إمام المفسرين ابن جرير الطبري (ت:310هـ)، ولكن الواقع في أكثرها ليس كذلك.

وإنما عدل بعض المفسرين عن هذا الأصل لـ ( قصد الإغراب على الناس في وجوه التفسير والتأويل، وادعائهم أن عندهم منها نوادر لا توجد عند عامة الناس؛ لعلمهم أن الأمر الظاهر المعلوم يشترك الناس في معرفته فلا مزية فيه، والشيءَ النادر المستظرف يحل محل الإعجاب، وتتحرك الهمم لسماعه واستفادته لما جبل الناس عليه من إيثار المستظرفات والغرائب.

وهذا من أكثر أسباب الأكاذيب في المنقولات والتحريف لمعانيها ونحلتها معاني غريبة غير مألوفة؛ وإلا فلو اقتصروا على ما يعرف من الآثار وعلى ما يفهمه العامة من معانيها لسلم علم القرآن والسنة من التأويلات الباطلة والتحريفات.) انتهى من الصواعق المرسلة لا القيم رحمه الله.

من بحث "المدخل النظري لتدريس مقرر التفسير في المرحلة الجامعية" ص١٥، ١٦ منشور في مجلة جامعة الملك خالد للعلوم الشرعية والدراسات الإسلامية.

قناة محمد بن عبدالله بن جابر القحطاني العلمية

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم