تسجيل الدخول


حكم صيام يوم الشك

الإجابة عن الاستفتاءات

حكم صيام يوم الشك

السؤال:

السلام عليكم
حياكم الله مشايخنا وبارك فيكم
عندنا هنا في اليمن جيلاً من بعد جيل لا نعرف عن يوم الشك؛ إلا أنه حرام، ولا يجوز تقدم رمضان بيوم أو يومين.
ولكن في العام الماضي ظهرت فتوى ممن يدعون أنهم من نسل الرسول صلى الله عليه وسلم يبيحون صيام يوم الشك، ويعتبرونه من رمضان.
وعلى الصائم أن ينوي أنه إن كان من رمضان فقد صام فريضة، وإن كان من شعبان كان صيامه نافلة
فما حكم ذلك

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حيا الله أهلنا في اليمن الميمون وأهلا بكم وسهلا
بالنسبة لصيام يوم الشك فإن الذي أدركتم عليه آباءكم وأجدادكم من تحريم صيام يوم الشك؛ هو الحق، الذي عليه جمهور المسلمين قديماً وحديثاً.
وأما ما ذكرت من فتوى عمن يدعون النسب الشريف؛ فهي غير صحيحة، وهي قائمة على مبدأ مخالفة السنة، والطعن في حملة الشريعة بدايةً من صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم مروراً بعلماء الأمة وحماة الملة حتى يومنا هذا.
ولا عجب فيما أتوا به، وما يخفى أشد وأكبر من هذا..
وستبدي لكم الأيام ما هو أمرُّ من ذلك وأقبح.
وبحمد الله مهما فعلوا فلا ولن يزال اليمن هو يمن الإيمان.
ومصير هؤلاء الرافضة هو الزوال والنكال فاعتداؤهم على النبي صلى الله عليه وسلم المتمثل بالطعن في أهل بيته وصحابته، وسنته وهديه، وتشكيكهم في عقائد المسلمين.. كل هذا لن يذهب سدى، وسيرفضهم الناس، وينبذونهم، ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله.
وإنني لأدعو كل يمني سني إلى التصدي لكل خزعبلات الرافضة وبيان عوارهم وفساد عقيدتهم، وأنهم يخفون ما هو أقبح وأشنع، من عقائد ضالة، وحقد أسود على الإسلام وأهله.
والله أعلى وأعلم

المجيب: محمد العبد الله

حكم صيام يوم الشك إذا صادف صياماً كان يصومه كالإثنين والخميس

السؤال:

سلام الله عليكم ورحمته وبركاته
أمي تصوم الإثنين والخميس دائماً، فما حكم صيام آخر يوم من شعبان إذا كان يوم الإثنين أو الخميس
وجزاكم الله خيرا

الإجابة:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
حياك الله أخي الكريم
أولاً: يوم الشك، وهو يوم الثلاثين من شعبان إذا غُمَّ على الناس فلم يروا الهلال، اختص بتحريم صيامه.
لما روى البخاري معلقاً عن عمار بن ياسر رضي الله عنه قال: «مَنْ صَامَ يَوْمَ الشَّكِّ فَقَدْ عَصَى أَبَا القَاسِمِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ».
وعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ذَكَرَ رمضان فقال: «لاَ تَصُومُوا حَتَّى تَرَوُا الْهِلَالَ، وَلاَ تُفْطِرُوا حَتَّى تَرَوْهُ، فَإِنْ غُمَّ عَلَيْكُمْ فَاقْدُرُوا لَهُ» رواه البخاري ومسلم.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه: قال النبي صلى الله عليه وسلم: «صُومُوا لِرُؤْيَتِهِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ، فَإِنْ غُبِّيَ عَلَيْكُمْ فَأَكْمِلُوا عِدَّةَ شَعْبَانَ ثَلاَثِينَ» رواه البخاري ومسلم.
وقال شيخنا ابن عثيمين رحمه الله:
"صيام يوم الشك أقرب الأقوال فيه أنه حرام، لقول عمار بن ياسر رضي الله عنه: «من صام اليوم الذي يشك فيه فقد عصى أبا القاسم صلى الله عليه وسلم»، ولأن الصائم في يوم الشك متعدٍ لحدود الله عز وجل، لأن حدود الله أن لا يصام رمضان إلا برؤية هلاله، أو إكمال شعبان ثلاثين يوماً، ولهذا قال النبي عليه الصلاة والسلام: «لا يتقدمن أحدكم رمضان بصوم يوم أو يومين إلا رجل كان يصوم صوماً فليصمه»، ثم إن الإنسان الذي تحت ولاية مسلمة يتبع ولايته، إذا ثبت عند ولي الأمر دخول الشهر فليصمه تبعاً للمسلمين، وإذا لم يثبت فلا يصمه".
انتهى كلامه رحمه الله.

ثانياً: عن أبي هريرة، أن رسول الله -صلي الله عليه وسلم - قال: «لاَ يَتَقَدَّمَنَّ أَحَدُكُمْ رَمَضَانَ بِصَوْمِ يَوْمٍ أَوْ يَوْمَيْنِ، إِلَّا أَنْ يَكُونَ رَجُلٌ كَانَ يَصُومُ صَوْمَهُ، فَلْيَصُمْ ذَلِكَ اليَوْمَ» رواه البخاري ومسلم.
(لاتقدموا رمضان) أي لاتتقدموه ولا تستقبلوه بصوم يوم أو يومين.
( إلا رجل ) إي إلا أن يوافق صوما اعتاده من قبل فلا كراهة، كمن اعتاد صوم يوم الاثنين من كل أسبوع وصادف يوم الاثنين يوم الشك، فإنه لا كراهة.

وأرى أن تفطر هذا اليوم سدًّا للذريعة، فإنه يُخشى مع انتشار الجهل بالدين؛ أن يتطور الأمر فيصبح شيئاً مألوفاً، ويصام يوم الشك بلا نكير.

والله أعلم

المجيب: محمد العبد الله

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم