تسجيل الدخول


صحة الصلاة في مساجد ألمانيا

الإجابة عن الاستفتاءات
مشاركة الإجابة عن الاستفتاءات

صلاة التراويح في ألمانيا
السؤال (1800) يقول السائل

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أقيم في مدينة صغيرة في المانيا فيها مسجد
واحد يتبع للجالية التركية و تقام فيه بحمد
الله الصلوات الخمس و صلاة الجمعة و في
رمضان تقام صلاة التراويح، لي عدة ملاحظات
دفعتني للتشكيك بمدى صحة الصلاة في المسجد
و لكن رأيت أن أسأل أهل العلم حرصا على ثواب
الجماعة، الملاحظات كما يلي:
١- تقام صلاة الفجر في المسجد قبل شروق
الشمس بحوالي ٣٠ دقيقة (الساعة ٥:٣٠ مع
العلم أن آذان الفجر يكون الساعة ٤:٢٢)
٢- الصلاة السرية (الظهر و العصر) يصلي
الإمام بسرعة شديدة جدا لدرجة أنه في
الركعة الأولى و الثانية يستحيل على
المصلي إكمال قراءة الفاتحة (مما يؤدي طبعا
لعدم قراءة أي سورةثانية) و الركوع و
السجود بالكاد نكمله ببساطة لا يوجد أي
خشوع و طمأنينة و كأننا نمارس تمرين رياضي
سريع وبعد الإنتهاء من آداء الفريضة
مباشرة ينهض الجميع بما فيهم الإمام لآداء
صلاة السنة (بدون أن يكون هناك أي فاصل
للقيام بذكر الله) و يكون الذكر بعد صلاة
السنة
٣-  صلاة الجمعة تقام الساعة ٢:٣٠ (بعد ساعة
من موعد آذان الظهر) و ذلك مراعاة لكون يوم
الجمعة يوم عمل في المانيا ولكن الملاحظ أن
آذان الظهر يرفع الساعة ٢:٣٠ و من ثم يطلب
المؤذن من المصلين آداء صلاة السنة (أربع
ركعات بتسليمة واحدة)
٤- اليوم هو أول أيام شهر رمضان المبارك
أعاده الله على الجميع باليمن و البركات و
تقبل الله من الجميع صالح الأعمال، بالأمس
أقيمت صلاة التراويح وقد رأيت فيها أغرب
صلاة و أرجو منكم الإسراع في الإجابة
أ- يكبر الإمام تكبيرة الإحرام و يبدأ
بقراءة الفاتحة بسرعة البرق حتى أنه
يستحيل على المصلي تمييز كلمات الفاتحة من
شدة السرعة، ولا يجهر الإمام بالتأمين و
ينتقل لقراءة السورة الثانية و مثال على ما
قرأ "خَلَقَ الإنْسَانَ مِنْ صَلْصَالٍ
کَالْفَخَّارِ ﴿١٤﴾ وَخَلَقَ الْجَانَّ
مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ ﴿١٥﴾ فَبِأَیِّ
آلاءِ رَبِّکُمَا تُکَذِّبَانِ" طبعا بنفس
السرعة الفائقة ثم ركع ثم قام بنفس السرعة
ثم سجد، والصلاة هي اربع ركعات بتسليمة
واحدة و كل الركعات جهرية هل هذه صلاة
صحيحة؟
سؤالي هو هل هذه الصلوات بهذه الكيفية التي
ذكرتها صحيحة (الجمعة و الظهر و العصر و
التراويح) و إذا لم تكن صحيحة ماذا علي أن
أفعل؟ هل أستمر في حضور هذه الصلوات (علما
بأنني حريص جدا على صلاة الجماعة و ليس من
مسجد آخر في المدينة و هناك إستحالة أن
نغير الإمام و حتى من المستحيل تغيير طريقة
صلاتهم لان جميع المصلين من الإخوة
الأتراك و الذين على ما يبدو ان هذه هي هيئة
الصلاة التي يقيمونها منذ صغرهم
أرجو التكرم بالإسراع بالإجابة 
جزاكم الله خيرا

الجواب (1800) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ماعرضه الأخ السائل عن إقامة الصلاة قبل طلوع الشمس ب30دقيقة هو مذهب ابي حنيفة وهو ان يصلى الفجر بإسفار اي ان تكون الأشياء واضحة الرؤية وأما السرعة في الصلاة وعدم الطمأنينة فهو خطأ ولكن لاتبطل صلاته عند أبي حنيفة لان الطمأنينة ليس شرطا في الصلاة وكذلك قراءة الفاتحة خلف الإمام ليست ركنا فعليه متابعة الإمام وهو قول أبي حنيفة وغيره من اهل العلم فهو مقتد والإمام يتحمل عن المأموم وبالنسبة لصلاة الجمعة فلابأس في إقامتها في اي وقت قبل دخول وقت العصر وكذلك تأخير الأذان فالعبرة في دخول الوقت والاذان للتذكير به والأفضل عدم إثارة مسائل الخلاف بين المصلين وخاصة في بلاد غير المسلمين وإن وجد إماما يطمئن في صلاته فهو افضل ل حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم للمسيئ صلاته وإلا فصلاته صحيحة عند بعض أهل العلم
وأما الذكر بعد انتهاء الصلاة مستحب لطلب الأجر ولكن لايتعلق بصحة الصلاة من عدمه والجلوس بعد الصلاة يسمى الجلوس الثمين لمافيه من الأجر وعلى الأخ ان يذكر الله بعد انتهاء صلاته منفردا
هذا والله تعالى أعلم

نزيه حرفوش

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم