تسجيل الدخول


هل يجوز الدعاء للميت بأن نقول: الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة؟

الإجابة عن الاستفتاءات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هل يجوز الدعاء للميت بأن نقول: الله يرحمه ويجعل مثواه الجنة؟

في مواقع التواصل الاجتماعي نقرأ من يقول: إن الصواب أن نقول (مأواه) وليس مثواه، فكلمة مثوى لأهل النار
أفيدونا، جزاكم الله خيراً.

الجواب:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
نعم يجوز في الدعاؤ للميت بأن يجعل الله مثواه الجنة، فالمثوى في لغة العرب المستقر، وكذلكم المأوى، فكلمة مأوى ومثوى، كلاهما يؤديان لمعنى واحد، وكلاهما يستخدمان لتأدية نفس المعنى، وأوضح مثال الآية التي جمعت الكلمتين ⟨⟨وَمَأْوَاهُمُ النَّارُ وَبِئْسَ مَثْوَى الظَّالِمِينَ⟩⟩.

فالمثوى في لغة العرب المستقر، قال تعالى:
(وَقَالَ ٱلَّذِی ٱشۡتَرَاهُ مِن مصۡرَ لِٱمۡرَأَتِهِۦۤ أَكۡرِمِی مَثۡوَاهُ عَسَىٰۤ أَن یَنفَعَنَاۤ أَوۡ نَتَّخِذَهُۥ وَلَدࣰاۚ وَكَذَ ٰ⁠لِكَ مَكَّنَّا لِیُوسُفَ فِی ٱلۡأَرۡضِ وَلِنُعَلِّمَهُۥ مِن تَأۡوِیلِ ٱلۡأَحَادِیثِۚ وَٱللَّهُ غَالِبٌ عَلَىٰۤ أَمۡرِهِۦ وَلَـٰكِنَّ أَكۡثَرَ ٱلنَّاسِ لَا یَعۡلَمُونَ).يوسف ٢١
وقال تعالى:(وَرَ ٰ⁠وَدَتۡهُ ٱلَّتِی هُوَ فِی بَیۡتِهَا عَن نَّفۡسِهِۦ وَغَلَّقَتِ ٱلۡأَبۡوَ ٰ⁠بَ وَقَالَتۡ هَیۡتَ لَكَۚ قَالَ مَعَاذَ ٱللَّهِۖ إِنَّهُۥ رَبِّیۤ أَحۡسَنَ مَثۡوَایَۖ إِنَّهُۥ لَا یُفۡلِحُ ٱلظَّـٰلِمُونَ) يوسف ٢٣.]
------

الدكتور: ماجد عليوي.

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم

الإنجليزية | العربية | Dutch | الألمانية | Galician | الفرنسية | الإسبانية | الإيطالية | البرتغالية البرازيلية