الحمد لله

ما معنى الحديث المضطرب و ما هي انواعه

 المضطرب
عرّف المضطرب لغة واصطلاحا ؟
لغة : الشيء المتزلزل والمتحرك الذي لا ثبات له ، وهو اسم فاعل من الاضطراب وهو اختلال الأمر وفساد نظامه وأصله اضطراب الموج لكثرة حركته وضرب بعضه بعضا
اصطلاحا : ما اختلفت الرواية في متنه أو في سنده أو في كليهما مع تساوي الروايتين وتعذر الجمع بينهما ، وهو كما عرفه النووي : الذي يروى على أوجه مختلفة فإن رجحت إحدى الروايتين بحفظ راويها أو كثرة صحبته للمروي عنه أو غير ذلك فالحكم للراجحة ولا يكون مضطربا
ما هي أنواعه ؟
1) مضطرب السند
2) مضطرب المتن
ما هو حكم المضطرب ؟
قال الإمام النووي :"والاضطراب يوجب ضعف الحديث لإشعاره بعدم الضبط -أي من رواته- والضبط شرط في صحة الحديث وحسنه" فاجتنبه ثم إذا كان في اسم رجل وأبيه وكان ثقة فهو غير ضعيف

قال السيوطي في "التدريب" :"وقع في كلام شيخ الإسلام أن الاضطراب قد يجامع الصحة وذلك بأن يقع الاختلاف في اسم رجل واحد وأبيه ونسبته ونحو ذلك ويكون ثقة ، فيحكم للحديث بالصحة ، ولا يضر الاختلاف فيما ذكر مع تسميته مضطربا ، وفي الصحيحين أحاديث كثيرة بهذه المثابة ، وكذا جزم الزركشي في "مختصره" فقال :"قد يدخل القلب والشذوذ والاضطراب في قسم الصحيح والحسن" أ.هـ
أين يقع المضطرب ؟
يقع في الإسناد غالبا ، وقد يقع في المتن ، ولكن قلّ أن يحكم المحدث على الحديث بالاضطراب بالنسبة إلى الاختلاف في المتن دون الإسناد
وِالمُدرَجاتُ في الحديثِ ما أَتتْ ... ... ... منْ بعضِ أَلفاظِ الرُّواةِ اتصلتْ