تسجيل الدخول


الاستواء معلوم والكيف مجهول

الاستواء معلوم والكيف مجهول
ومن أقوال الإمام الجميلة التي صارت أصلاً كبيراً من أصول أهل السنة والجماعة، ما قاله يوم جاءه رجل فقال: يا أبا عبد الله ! قال تعالى: { الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى } [طه:5] فكيف استوى؟ فغضب الإمام وعلاه العرق، ونظر إليه وقال: (الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة، وما أراك إلا صاحب بدعة، أخرجوه) وصارت قولة الإمام من أصول أهل السنة في مبحث خطير من مباحث العقيدة، ألا وهو مبحث الأسماء والصفات، وهذا الباب الخطير الجليل كم ضلت فيه من أفهام، وكم زلت فيه من أقلام.
ولكن نقول ما قاله الإمام مالك : (نحن نؤمن بأسماء الكمال وصفات الجلال كما وردت في القرآن والسنة، ونمرها صريحة من غير تحريف ولا تعطيل ولا تكييف ولا تمثيل).

  • ammar
    ammar

    إن هم العلم دين .

    ومن أقوال الإمام الجميلة قوله: (إن هذا العلم دين، فانظروا عمن تأخذون دينكم).

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم