الحمد لله

abomohammad

ابو محمد الحنبلي

الأربعون النووية على الشيخ سعبد صالح زعيمة حفظه الله

()

  • ابو محمد الحنبلي
    [ المُتَّبعُ في حَقيقةِ الأمر مُقَلِّدٌ ] قبل الإيضاح يحسن بنا أن نبيّن ماهية التقليد عند بعض العلماء غير الاتباع، وفي حقيقة الأمر الاتباع والتقليد واحد وإليك البيان التابعُ في اللغة: اسم فاعل من الفعل (تَبِعَ)، يقال: «تَبعَ الشيءَ تَبَعاً...
  • ابو محمد الحنبلي
    [ انعدام التلازم بين التمذهب والتعصب و التقليد ] التمذهب مأخوذ من المذهب ، وهو لغة : مصدر ميمي ، وهو مكان الذهاب ، أما المذهب اصطلاحاً : فهو آخر كلام للإمام في المسألة أو ما مات عليه الإمام من قول ، أو هو القول الذي ظهر للإمام . وأما...
    • ابو محمد الحنبلي
      ابو محمد الحنبلي

      [ المُتَّبعُ في حَقيقةِ الأمر مُقَلِّدٌ ]

      قبل الإيضاح يحسن بنا أن نبيّن ماهية التقليد عند بعض العلماء غير الاتباع، وفي حقيقة الأمر الاتباع والتقليد واحد وإليك البيان

      التابعُ في اللغة: اسم فاعل من الفعل (تَبِعَ)، يقال: «تَبعَ الشيءَ تَبَعاً وتُباعاً في الاَفعال، وتَبِعتُ الشيءَ تُبوعاً: سرتُ في أثره . . . وتبعتُ القومَ تَبَعاً وتَباعَةً ـ بالفتح ـ إذا مشيتَ خلفهم، أو مرّوا بك فمضيتَ معهم». لسان العرب
      وأما الاتباع فهو سلوك التابع طريق المتبوع،
      فهو اتباع للقائل على أساس ما توضح له من دليل على صحة قوله.
      قلت: هو تقليد للقائل في الحكم وسواء علم الدليل أم يعلم.
      < مناقشة هادئة >
      * فإن قيل إنما أنا متبع للدليل.
      قلنا: هل عرفت موضع الدليل وطريقة الاستدلال قبل أن تأخذ به أم أنك عرفته من خلال كلام العالم فلان؟
      فإن قلت نعم ، فقد نسبت لنفسك الاجتهاد وهو ممتنع لانعدام الوصف والشروط في حقك.
      وإن قلت أنا عرفت الدليل والحكم من خلال كلام العالم فلان فقد أقررت على نفسك بالتقليد.
      فعلى هذا فأنت مقلد ولست متبعًا ولا وجود لهذا القسم، فإما مقلد أو مجتهد.

      * فإن قلت أنا اتبعت العالم بدليله.
      قلنا: أنت لم تخرج عن تقليد العالم، فهل أنت من نظر وبحث في الدليل واستنبط الحكم؟
      فإن قلت: نعم فقد نسبت لنفسك الاجتهاد وهو ممتنع لانعدام الشروط فيك؟
      وإن قلت: لا لم أنظر ولم أستنبط وإنما قرأت قول العالم فلان فأخذت به.
      قلنا: لقد أقررت على نفسك بالتقليد وما حصل حقيقة هو تقليد لعالم.

      ومما يعلم أن المقلد هو الذي ليست لديه الأهلية للبحث والنظر والاستنباط والاستدلال لأنه كالأعمى وإنما يرشده العالم،
      يقول الإمام ابن عبد البر: " وأجمعوا على أن الأعمى لا بد له من تقليد غيره ممن يثق بميزه بالقبلة إذا أشكلت عليه، فكذلك من لا علم له ولا بصر، بمعنى ما يدين به لا بد له من تقليد عالمه".

      فمن خلال هذا الحوار يتضح بما لا يدع للشك مجالًا ، أن لا وجود للمتبع ، بل يوجد مجتهد أو مقلد حصرًا.

      وكتب
      فارس بن فالح الخزرجي

  • ابو محمد الحنبلي
    [لا تنكر على غيرك تقليد العلماء فإن منهج السلف تقليد الأئمة] لا زال بعض الكُتّاب الشباب يتشدق بنسبة مغالطات لمنهج السلف وهم أبعد الناس عن نهجهم منها انتقاصهم واستهزائهم بمن يجيبهم من طلبة العلم بأنه يقلد أحد الأئمة ، والمساكين هم في أنفسهم...
  • ابو محمد الحنبلي
    [ ألقاب بحاجة إلى تحقيق عند إطلاقها ] نقرأ ونسمع من أتباع بعض الشيوخ أو الشخوص أوصافًا يصفون بها شيوخهم ومحبيهم.. لكن عند التدقيق في الموصوف لا نجد أنَّ الوصف منطبق عليه، بل قد يكون مشتغلًا ببعض ذلك اللقب ، والبعض الآخر مجانب له مطلقًا، والله...
  • ابو محمد الحنبلي
    [ إجلال العلماء وتوقيرهم ] إجلال العلماء وتوقيرهم واحترامهم من ثوابت الشريعة التي فُقدت في هذا الزمان - إلا عند من رحم ربي - وهذه السِّمة قد أصبحت طاغية في كلام بعض المتصدرين للتعليم، فيتلقفها الأتباع، فيطيرون بها في كل واد. قال طاووس رحمه...