موقع الحمد لله القرآن الكريم القرآن mp3 المقالات الكتب التسعة مواقيت الصلاة
القرآن الكريم

شرح معنى الآية 20 من سورة المرسلات - ألم نخلقكم من ماء مهين

سورة المرسلات الآية رقم 20 : شرح و تفسير الآية

تفسير و معنى الآية 20 من سورة المرسلات عدة تفاسير, سورة المرسلات : عدد الآيات 50 - الصفحة 581 - الجزء 29.

﴿ أَلَمۡ نَخۡلُقكُّم مِّن مَّآءٖ مَّهِينٖ ﴾
[ المرسلات: 20]


التفسير الميسر

ألم نخلقكم- يا معشر الكفار- من ماء ضعيف حقير وهو النطفة، فجعلنا هذا الماء في مكان حصين، وهو رحم المرأة، إلى وقت محدود ومعلوم عند الله تعالى؟ فقدرنا على خلقه وتصويره وإخراجه، فنعم القادرون نحن.

تفسير الجلالين

«أَلم نخلقكم من ماء مهين» ضعيف وهو المني.

تفسير السعدي

أي: أما خلقناكم أيها الآدميون مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ أي: في غاية الحقارة، خرج من بين الصلب والترائب.

تفسير البغوي

"ألم نخلقكم من ماء مهين"، يعني النطفة.

تفسير الوسيط

ثم قال - سبحانه - ممتنا على خلقه بإيجادهم فى هذه الحياة ، ومحتجا على إمكان الإِعادة بخلقهم ولم يكونوا شيئا مذكورا ، فقال : ( أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّآءٍ مَّهِينٍ ) .
أى : لقد خلقناكم - أيها الناس - من نطفة حقيرة ضعيفة ، من مَهُن الشئ - بفتح الميم وضم الهاء - إذا ضعف ، وميمه أصلية ، وليس هو من مادة هان ، و " من " ابتدائية .

المصدر : تفسير : ألم نخلقكم من ماء مهين