موقع الحمد لله القرآن الكريم القرآن mp3 المقالات الكتب التسعة مواقيت الصلاة
القرآن الكريم

شرح معنى الآية 34 من سورة القيامة - أولى لك فأولى

سورة القيامة الآية رقم 34 : شرح و تفسير الآية

تفسير و معنى الآية 34 من سورة القيامة عدة تفاسير, سورة القيامة : عدد الآيات 40 - الصفحة 578 - الجزء 29.

﴿ أَوۡلَىٰ لَكَ فَأَوۡلَىٰ ﴾
[ القيامة: 34]


التفسير الميسر

فلا آمن الكافر بالرسول والقرآن، ولا أدَّى لله تعالى فرائض الصلاة، ولكن كذَّب بالقرآن، وأعرض عن الإيمان، ثم مضى إلى أهله يتبختر مختالا في مشيته. هلاك لك فهلاك، ثم هلاك لك فهلاك.

تفسير الجلالين

«أوْلى لك» فيه التفات عن الغيبة والكلمة اسم فعل واللام للتبيين، أي وليك ما تكره «فأوْلى» أي فهو أولى بك من غيرك.

تفسير السعدي

توعده بقوله: أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى ثُمَّ أَوْلَى لَكَ فَأَوْلَى وهذه كلمات وعيد، كررها لتكرير وعيده، ثم ذكر الإنسان بخلقه الأول

تفسير البغوي

"أولى لك فأولى".

تفسير الوسيط

وقوله- سبحانه-: أَوْلى لَكَ فَأَوْلى.
ثُمَّ أَوْلى لَكَ فَأَوْلى دعاء على هذا الإنسان الشقي، المصر على إعراضه عن الحق.
.
بالهلاك وسوء العاقبة.
وأَوْلى اسم تفضيل من ولى، وفاعله ضمير محذوف يقدره كل قائل أو سامع بما يدل على المكروه.
والكاف في قوله لَكَ للتبيين، والكاف خطاب لهذا الإنسان المخصوص بالدعاء عليه.
وقوله: فَأَوْلى تأكيد لقوله أَوْلى لَكَ

المصدر : تفسير : أولى لك فأولى