موقع الحمد لله القرآن الكريم القرآن mp3 المقالات الكتب التسعة مواقيت الصلاة
القرآن الكريم

شرح معنى الآية 56 من سورة ص - جهنم يصلونها فبئس المهاد

سورة ص الآية رقم 56 : شرح و تفسير الآية

تفسير و معنى الآية 56 من سورة ص عدة تفاسير, سورة ص : عدد الآيات 88 - الصفحة 456 - الجزء 23.

﴿ جَهَنَّمَ يَصۡلَوۡنَهَا فَبِئۡسَ ٱلۡمِهَادُ ﴾
[ ص: 56]


التفسير الميسر

هذا الذي سبق وصفه للمتقين. وأما المتجاوزون الحدَّ في الكفر والمعاصي، فلهم شر مرجع ومصير، وهو النار يُعذَّبون فيها، تغمرهم من جميع جوانبهم، فبئس الفراش فراشهم.

تفسير الجلالين

«جهنم يصلونها» يدخلونها «فبئس المهاد» الفراش.

تفسير السعدي

ثم فصله فقال: جَهَنَّمَ التي جمع فيها كل عذاب، واشتد حرها، وانتهى قرها يَصْلَوْنَهَا أي: يعذبون فيها عذابا يحيط بهم من كل وجه، لهم من فوقهم ظلل من النار ومن تحتهم ظلل.
فَبِئْسَ الْمِهَادُ المعد لهم مسكنا ومستقرا.

تفسير البغوي

( جهنم يصلونها ) يدخلونها ( فبئس المهاد ) .

تفسير الوسيط

جَهَنَّمَ يَصْلَوْنَها فَبِئْسَ الْمِهادُ أى: إذا كان المتقون يدخلون الجنات التي فتحت لهم أبوابها، فإن الطاغين تستقبلهم جهنم بسعيرها ولهيبها فيلقون فيها ويفترشون نارها، وبئست هي فراشا ومهادا.

المصدر : تفسير : جهنم يصلونها فبئس المهاد