موقع الحمد لله القرآن الكريم القرآن mp3 المقالات الكتب التسعة مواقيت الصلاة
القرآن الكريم

شرح معنى الآية 59 من سورة غافر - إن الساعة لآتية لا ريب فيها ولكن

سورة غافر الآية رقم 59 : شرح و تفسير الآية

تفسير و معنى الآية 59 من سورة غافر عدة تفاسير, سورة غافر : عدد الآيات 85 - الصفحة 474 - الجزء 24.

﴿ إِنَّ ٱلسَّاعَةَ لَأٓتِيَةٞ لَّا رَيۡبَ فِيهَا وَلَٰكِنَّ أَكۡثَرَ ٱلنَّاسِ لَا يُؤۡمِنُونَ ﴾
[ غافر: 59]


التفسير الميسر

إن الساعة لآتية لا شك فيها، فأيقنوا بمجيئها، كما أخبرتْ بذلك الرسل، ولكن أكثر الناس لا يُصَدِّقون بمجيئها، ولا يعملون لها.

تفسير الجلالين

«إن الساعة لآتية لا ريب» شك «فيها ولكن أكثر الناس لا يؤمنون» بها.

تفسير السعدي

إِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ لَا رَيْبَ فِيهَا قد أخبرت بها الرسل الذين هم أصدق الخلق ونطقت بها الكتب السماوية، التي جميع أخبارها أعلى مراتب الصدق، وقامت عليها الشواهد المرئية، والآيات الأفقية.
وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يُؤْمِنُونَ مع هذه الأمور، التي توجب كمال التصديق، والإذعان.

تفسير البغوي

( إن الساعة ) أي : القيامة ( لآتية لا ريب فيها ولكن أكثر الناس لا يؤمنون ) .

تفسير الوسيط

ثم أكد- سبحانه- مجيء الساعة في الوقت الذي يختاره- تعالى- فقال: إِنَّ السَّاعَةَ لَآتِيَةٌ لا رَيْبَ فِيها أى: لا ريب ولا شك في مجيئها في الوقت الذي يشاؤه- عز وجل- وَلكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يُؤْمِنُونَ بذلك لغفلتهم وقصور نظرهم، واستحواذ الشيطان عليهم.
.

المصدر : تفسير : إن الساعة لآتية لا ريب فيها ولكن