موقع الحمد لله القرآن الكريم القرآن mp3 المقالات الكتب التسعة مواقيت الصلاة
القرآن الكريم

شرح معنى الآية 77 من سورة النمل - وإنه لهدى ورحمة للمؤمنين

سورة النمل الآية رقم 77 : شرح و تفسير الآية

تفسير و معنى الآية 77 من سورة النمل عدة تفاسير, سورة النمل : عدد الآيات 93 - الصفحة 384 - الجزء 20.

﴿ وَإِنَّهُۥ لَهُدٗى وَرَحۡمَةٞ لِّلۡمُؤۡمِنِينَ ﴾
[ النمل: 77]


التفسير الميسر

وإن هذا القرآن لهداية من الضلال ورحمة من العذاب، لمن صدَّق به واهتدى بهداه.

تفسير الجلالين

«وإنه لهدى» من الضلالة «ورحمة للمؤمنين» من العذاب.

تفسير السعدي

وَإِنَّهُ لَهُدًى من الضلالة والغي والشبه وَرَحْمَةٌ تنثلج له صدورهم وتستقيم به أمورهم الدينية والدنيوية لِلْمُؤْمِنِينَ به المصدقين له المتلقين له بالقبول المقبلين على تدبره المتفكرين في معانيه، فهؤلاء تحصل لهم به الهداية إلى الصراط المستقيم والرحمة المتضمنة للسعادة والفوز والفلاح.

تفسير البغوي

( وإنه ) يعني القرآن ، ( لهدى ورحمة للمؤمنين )

تفسير الوسيط

وقوله- تعالى-: وَإِنَّهُ لَهُدىً وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ صفة أخرى من صفات القرآن الكريم الدالة على أنه من عند الله- تعالى-:أى: وإن هذا القرآن لمن صفاته- أيضا- أننا جعلناه هداية للمؤمنين إلى الصراط المستقيم، ورحمة لهم ينالون بسببها العفو والمغفرة من الله.
وخص هدايته ورحمته بالمؤمنين، لأنهم هم الذين آمنوا به، وصدقوا بما فيه، وعملوا بأوامره، واجتنبوا نواهيه، وطبقوا على أنفسهم أحكامه، وآدابه.
وتشريعاته.
.

المصدر : تفسير : وإنه لهدى ورحمة للمؤمنين