تسجيل الدخول


حكم الأكل والشرب حال الجنابة

فتوى عن حكم الاكل و الشرب على جنابة

السؤال :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل يجوز النوم أو الأكل أو الشرب على جنابة؟

الجواب :

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
نعم يجوز النوم والأكل والشرب على جنابة لأنه ورد عن النبي صلى الله عليه أنه كان يغتسل من الجنابة قبل النوم وكذلك ورد أنه صلى الله عليه وسلم كان ينام وهو جنب ثم يستيقظ ويغتسل. ، فقد روى مسلم عن عبد الله بن أبي قيس قال:( سألت عائشة رضي الله عنها... قلت: كيف كان يصنع في الجنابة، أكان يغتسل قبل أن ينام أم ينام قبل أن يغتسل؟ قالت: كل ذلك قد كان يفعل، ربما اغتسل فنام، وربما توضأ فنام، قلت: الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة)

الدكتور /أنس عيروط

حكم الأكل لمن كان على جنابة

السؤال : ما هو حكم الاكل و الشرب حال الجنابة و ما اقوال الفقهاء في ذلك ؟

الجواب : لاحرج بالاكل والشرب حال الجنابة ويستحب الوضوء قبل النوم و الأكل والشرب للجنب
الشيخ عبد الله طرشة حفظه الله

الحديث : عن جابر بن عبدالله رضي الله عنه قال: سئل النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الجنب، هل ينام ، أو يأكل، أو يشرب؟

قال: ((نعم، إذا توضأ وضوءه للصلاة)) . 

صحيح: ابن ماجه 592، كتاب الطهارة، باب في الجنب يأكل ويشرب، وصححه ابن خزيمة، وكذا الألباني في صحيح ابن ماجه.

حكم الأكل والشرب حال الجنابة
بقي التساؤل عن الأكل والشرب للجنب، وقد وسع هذا البحث صاحب المنتقى، وفصل فيه الشوكاني تفصيلاً طيباً جداً، وهو موجز من فتح الباري في شرح صحيح البخاري، وقد جاءت النصوص أيضاً في الأكل والشرب، فقالوا: ( هل يأكل الجنب يا رسول الله؟! قال: نعم إن هو توضأ


فجمهور العلماء حمل الوضوء هنا على الغسل نظافة؛ لأنه لم يأت تأكيده بالمصدر كما جاء في النوم، وقالوا: إن الأكل يحتاج إلى نظافة في يديه، فقد يكون مس فرجه، وقال بعضهم: إن الوضوء هنا هو الوضوء الشرعي المعروف.

الاكل على الجنابة

  • وروى عند البيهقي رحمه الله تعالى عن عائشة رضي الله عنها أن أبا موسى -أو شخصاً آخر- سألها قال: يا أم المؤمنين! إني أستحي، -أي: إنه يجول بخاطري أمور وأستحي أن أواجهك بها- هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينام وهو جنب؟ قالت: نعم، كان أحياناً يغتسل وينام، وأحياناً ينام ويغتسل.

قال: هل كان يغتسل في أول الليل أو في أوسطه أو في آخره؟

قالت: كان أحياناً يغتسل في أول الليل، وأحياناً يغتسل في أوسطه، وأحياناً في آخره، قال: الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة،

وهل كان يأكل معك وأنت حائض؟ قالت: نعم، كنت آكل معه فآخذ العظم فأتعرقه ثم أناوله إياه فيتعرقه بفمه بعد فمي، وكنت آخذ القدح فأشرب ثم أناوله إياه فيضع فاه موضع فيَّ فيشرب ، 

وكان في كل مرة يقول: الحمد لله الذي جعل في الأمر سعة، ثم سألها هل كان يوتر عليه الصلاة والسلام قبل أن ينام؟ فقالت: أحياناً وأحياناً.


ففي هذا الحديث رد على اليهود، فقد جاء في الحديث: ( قدمنا المدينة فإذا اليهود إذا حاضت المرأة لا يؤاكلونها ولا يشاربونها، فقال صلى الله عليه وسلم: اصنعوا كل شيء غير الجماع )، وعلى هذا فمن أراد العود بعد الإتيان، فيستحب له الوضوء قبل العود، وكذا الوضوء للأكل، وكل ذلك مندوب إليه وهو أولى، ولكن لم يقل بالوجوب إلا داود الظاهري ومن وافقه، وبالله تعالى التوفيق.
المؤلف (ابن حجر رحمه الله )ذكر أن كثيراً من أحكام الجنب، وهو ألا يقرأ القرآن، وكذا حمل المصحف، كما جاء في الحائض في رواية مالك أن ابن عمر قال لجارية: ( ناوليني المصحف، قالت: إني حائض، قال: حيضتك ليست في يدك، ناوليني من العلاقة) وعلاقة الكيس هو الذي فيه المصحف، أما أن تباشره فلا.

الكتاب : شرح بلوغ المرام
المؤلف : عطية بن محمد سالم (المتوفى : 1420هـ)

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كفعالية غير ربحية بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم لذلك فليس لدينا أي مصادر مالية , مع ذلك فإننا نثمن حرصكم على استمرارنا و نستقبل هداياكم و هباتكم عبر الحسابات التالية :

patreon paypal