تسجيل الدخول


شرح حديث اقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم إلا الحدود

ammar
مشاركة ammar

عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم إلا الحدود
رواه ابو داوود

▪️▪️ *شرح معنى الحديث* ▪️▪️

*أقيلوا :* اذا تعثر شخص في مشيته فسقط ، فيقال لمن ساعده على اعادة الوقوف : أقاله ، وأقيلوا : بمعنى ارفعوا واعفوا

*ذوي الهيئات :* وهم قدوة المجتمع من أهل الرفعة والمكانة ، ممن يجلُّهم الناس ويقدرونهم ويوقرونهم ، كالعلماء والفضلاء ، ومن اشتهر بالصلاح والخير .

*عثراتهم :* العثرة أو الزلَّة ، وهي السقطة ( الغير معتادة ) أو الخطأ اليسير ، مما هو طارئ وليس معتادا من فعل الشخص وطبعه ، أما اذا كانت متكررة فهذا يسمى طبع وليس عثرة أو زلة

*الا الحدود :* أي اعفوا عنهم وساعدوهم بتجاوز المحاسبة على زلتهم ، الا فيما فيه حد شرعي ووصل للقاضي ، فالناس فيه سواء ولا يعفى فيه عن صاحب مكانة أو غيره ( لو أن فاطمة بنت محمد سرقت لقطعت يدها )

*( فجبر عثرات الكرام )* من الاخلاق الحميدة التي كانت في الجاهلية وأقرها الاسلام ، الا أن النبي ﷺ خصصها وصحح ما فيها من خطأ ، فاستثنى من حدود العفو ما كان فيه حد شرعي، لان العرب في الجاهلية كانوا يقيمون الحدود على عامة الناس ويرفعونها عن أشرافهم .

▪️ *فائدة من الحديث :*
المجتمع بحاجة دائما الى اناس يكونون فيه قدوة الحسنة ، ورغم ندرة هؤلاء ، الا أنهم بشر ، لا يسلمون من الوقوع في الخطأ والزلات بين الحين والاخر ، فإذا فضحت زلاتهم انهدمت قيمتهم ، وخسر المجتمع اقتداء الناس بهم وتأثرهم بأفعالهم الحميدة .

*فمثلا :*
لو أن كل عالم ترك علمه لسقطة أو خطأ اقترفه ، لما بقي في المجتمع علماء يوقرهم الناس ويتبعونهم ويستفيدون من علمهم ، فكل البشر خطاؤون ، وهؤلاء ليسوا منزهين عن باقي البشر .

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم

الإنجليزية | العربية | Dutch | الألمانية | Galician | الفرنسية | الإسبانية | الإيطالية | البرتغالية البرازيلية