تسجيل الدخول


ما هو الحديث المدرج و ما هو الادراج

المدرج
عرّف المدرج لغة واصطلاحا :
لغة : الشيء المدخل على الغير
اصطلاحا : هو الحديث الذي يُعرف أن في سنده أو متنه زيادة ليست منه وإنما هي من أحد الرواة من غير توضيح لهذه الزيادة
ما هي أقسامه ؟
1) مدرج الإسناد : ينقسم إلى ثلاثة أقسام :
1) أن يروي جماعة الحديث بأسانيد مختلفة ، فيرويه عنهم راو يجمعهم على إسناد واحد من تلك الأسانيد ولا يبين الاختلاف
2) أن يكون المتن عند راو بإسناد إلا طرفا منه فإنه عنده بإسناد آخر فيرويه عنه راو تاما بالإسناد الأول ولا يذكر إسناد هذا الطرف وهذا هو المعطوف بالمخالفة للثقات
3) أن يكون عند الراوي متنان بإسنادين مختلفين فيرويهما راو عنه مقتصرا على أحد الإسنادين أو يروي أحدهما بإسناد ويزيد بعضا من الثاني على الأول
2) مدرج المتن : وهو : أن يزيد الراوي في الحديث ما ليس منه بدون تمييز بين الزيادة والحديث ، فيتوهم من يروي عنه أنها من الحديث وليست منه ، وهو ثلاثة أقسام :
1) ما أُدرج في أول الحديث
2) ما أُدرج في وسط الحديث
3) ما أُدرج في آخر الحديث
بم يعرف الإدراج في المتن ؟
يعرف الإدراج في المتن بأمور :
1) ورود رواية مجردة عن ذلك القدر المجرد

) التنصيص على الإدراج من الراوي المدرج أو من بعض الأئمة المطلعين
3) استحالة صدور مثل ذلك عن النبي ? مثال هذا حديث أبي هريرة في الصحيح قال : قال رسول الله ? "للعبد المملوك الصالح أجران ، والذي نفسي بيده لولا الجهاد في سبيل الله والحج والبر بأمي لأحببت أن أموت وأنا مملوك
فإن قوله : والذي نفسي بيده ... من كلام أبي هريرة لاستحالة أن يقول النبي ? لأن أمه ماتت وهو صغير فلم تكن موجودة حين هذا القول حتى يبرها ولأنه يمتنع منه ? أن يتمنى الرق وهو أفضل الخلق عليه الصلاة والسلام
ما هو حكمه ؟
المنع لتضمنه نسبة القول لغير قائله ، نعم ما أدرج لتفسير غريب يسامح فيه كما قال شيخ الإسلام ابن تيمية ولذا فعله الزهري في حديث عائشة وغيره من الأئمة
فلا يجوز تعمد شيء من الإدراج وتعمده حرام بإجماع أهل الفقه والحديث وعبارة ابن السمعاني : من تعمد الإدراج فهو ساقط العدالة وممّن يحرّف الكلم عن مواضعه وهو ملحق بالكذابين
ما هو الحامل على الإدراج في الحديث :
1) أن يقصد بالإدراج تفسير غريب
2) أن يقصد بذلك التمويه أو الخطأ أو الإغراب
كيف يعرف الإدراج ؟
بوروده مفصولا من طريق آخر أو بتصريح الراوي بذلك أو غير ذلك
وَما رَوى كلُّ قرينٍ عن أَخِهْ ... ... ... مُدبَّجٌ فاعرِفهُ حَقاً وانتَخِهُ

 

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم