تسجيل الدخول


خواطر الحمدلله

أروع خواطر الحمد لله

 

  • كلنا مثقوبَونُ بالعيوْب ولوّلا رداءَ مُن الله اسمه السَتر لكُسَرت أعناقناَ مُن شدة الخجَل ... قل الحمد لله في عز الوجع وقت الفرح والحزن والغضب والصمت أنطقها من قلبك ورددها دوماً ولن تضعف مهما كانت الأحوال ... الحمدلله كثيراً .
  • ثمة في الوجدان خواطر... تعجز قواميس الدنيا ان نترجمها للآخرين .. يقف البلغاء والفصحاء متحيرين في تشخيصها.. لا يشعر بها الا من تجوب في أعماقه.. فلا تحاول بث شكواك الا لمولاك.. لكن فقل دائما الحمد لله..
  • "ان الله اذا أحب عبداً كشف له حقيقة الناس من حوله .. ف الحمد لله الذي نطيعه بصفاء النوايا فيجازينا بنور البصيرة."
  • #رسالة إطمئنان : كم اشتكينا وبكينا واشتد حزننا ولم نعلم إلا بعد مدة أن الله نجانا من ضرر أكبر كونوا على يقين أن لله لطف خفي لا تدركه ضآلة أبصارنا. #الحمد_لله والشكر دائماً وأبداً.
  • أردتُ شيئاً وأراد الله شيئاً آخر فـ الحمدلله.. على خيرٍ لم أعلمه. (حان وقت الأماني فسألوا الله ما شئتم) يارب في خواطر خلقك دعوات؛ فـ بعطفك ورحمتك : قل لها كوني لتكون
  • شُكرًا يا الله على أشياء كثيرة ليس بوسعي عدها ، أعيش بها و معها كُل يوم و كُل لحظة ، اللهمّ لكَ الحمد على نعمك الكثيره ، الحمدلله.
  • نَعيش دائماً بين يُسرٍ و عسُر كِلاهما نِعمة ففي اليُسر يكون الشُكر ﴿ وسيجزي الله الشاكرين﴾ و في العُسر يكون الصَبر ﴿ إنما يوفى الصابِرون أجرهم بِغيرحساب﴾ الحمدلله في السرّاء والضرّاء
  • الدنيا ليست خالية من الهموم و الأوجاع و لا أحد ينكر ذلك … و لكن دئماً هنالك خيط من الأمل ، و ضوء صغير يشع … انظر إليه و ستجد نفسك تنظر إلى السماء ، و في أبعد الآفاق … لذا ارفع يديك و قل "يارب فرّجها” … و بإذن واحد أحد سوف تفرج ، و مهما كبرت أوجاعك ضمدها بـ الحمد لله"
  • الحمدلله الذي يدبر الأمر فيتلطف ويرأف الحمدلله الذي يعطي فيكرم الحمد لله الذي يأخذ فيعوض الحمد لله الذي يكشف الأقدار فترضى الروح وتأمن الحمدلله حتى يبلغ الحمد منتهاه
  • الراحہً الحقيقيہ هِي أنْ تقوُل الحٌمدللہ ع كل شيء ف لآ تشغل نفسگ ب الدنيآ. . . ابتسم فَ گل شيء مگتوب لگ سوفَ تلقآھﮧ ..
  • سيأخُذ الجميع نصيبهُ سعادة أو حُزن : لن يفُوتك شي كتبهُ الله لك فأرضى بالقدر وقُل الحمدُلله دوماً
  • لو كانت الدنيا سهلة ميسـرة لما كان الصبر أحد أبواب الجنة.. قيل لأحد الصّالحين : ما هو الصّبر الجميل ؟ قال : أن تُبتلى وقلبك يقول الحمدلله
  • تأكد أن همك أصغر بكثير من هم من ينتظر جرعة الكيماوي غدا ، وأصغر من هم من يستعد صباحاً لغسل كليتيه. فلا تنسينك همومك نعمة الصحة في بدنك.. قل دائما … الحمد لله
  • مآ أجمل انّ تسَتيّقظ فيِ الصَباح شاكرا لربك معّترَفا بفضله فتَقول : [ الحَمدلله الذي عافاني فيِ جَسّدي ورد علي روحِّي وأذن لي بذكره]
  • كم اشتكينا وبكينا واشتد حزننا ولم نعلم إلا بعد مدة أن الله نجانا من ضرر أكبر كونوا على يقين أن لله لطف خفي لا تدركه ضآلة أبصارنا. الحمد لله والشكر دائماً وأبداً.
  • من أسرار السعاده: أن يتذكر الإنسان ما لديه من نِعم.. قبل أن يتذكر ما لديه من هموم.. *الحمد لله دائما و أبداً* "اللهمَّ إنا نسألك صباح يملأ الأجساد عافية، والروح فرحاً " "آللهمَّ أرحنا من هموم الدنيا، وأرزقنا التوفيق في جميع أمورنا "

اقرأ : عبارات حمد و شكر لله تعالى من صحيح السنة النبوية

﴿ ﻻ ﺗﺪﺭﻱ ﻟﻌﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺤﺪﺙ ﺑﻌﺪ ﺫﻟﻚ ﺃﻣﺮًﺍ ﴾ ﻛﻞ ﺍﻷﺷﻴﺎﺀ ﻭﺍﻷﺣﺪﺍﺙ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﺘﻘﺪ ﺑﺄﻧﻬﺎ ﺷﺮ ﻟﻚ ﻭﺗُﺤﺰﻥ ﻗﻠﺒﻚ ﻟﻌﻠﻬﺎ ﺧﻴﺮ ﻭﺃﻧﺖ ﻻ ﺗﻌﻠﻢ ﻓﻘﻞ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺩﺍﺋﻤﺎً ﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ..

الحمد لله على كل شيء

 

عبارات الحمد والشكر لله

 

  • الحمد لله الذي أرضاني بنفسي و بكل امرٍ مقدر لي الحمد لله حين أضحك وحين أحزن الحمد لله في كل حين
  • من رأى مبتلى فقال : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلاً لم يصبه ذلك البلاء ( رواه الترمذي )
  • قال الله تعالى : "وَما تَفعَلوا مِن خَيرٍ فَإِنَّ اللَّهَ بِهِ عَليمٌ" . (الحمدلله أن لي رباً عليماً) لا يضرك ما عملت في ليل او نهار فالله بما تعمل عليم لايضرّك ان رآك الناس أو لا فالله بما تفعل عليم لايضرّ احسانك كبيراً كان أو صغيراً فالله بما تُحسن عليم
  • من أعظم نعم الله : أن تصبح وتمسي وأنت معافى فهي نعمة لا يدركها الا من يفتقدها ، الحمد لله عدد خلقه ورضى نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته
  • الـحـمـد لله الـذي ذل كـل شـيء لـعـزتــه الـحـمـد لله الـذي خـضـع كـل شـيء لـمـلـكـه
  • يقول ابن القيم - رحمه الله - إن العبد يأتي يوم القيامة بسيئاتٍ أمثال الجبال ، فيجد لسانه قد هدمها من كثرة ذكر الله ..
  • كن صبوراً حتى في الوجع ، قل: الحمدلله دوما ، فكم من صدر ضاق ثم برحمة الله اتسع... الحمدلله دائما وأبداً - محمد الشعراوي
  • الحمدلله حيث تسعدني كل يوم وانا المقصر .. الحمدلله على ما في قلبي وتعلمه حمدًا يليق بك وبنعمك التي لا تعد ولا تحصى ولا تنتهي يالله اللَّهُمَّ لك الحمْدُ حَمْدًا يمْلأُ المِيْزان، ولك الحَمْدُ عَدَدَ ما خَطَّهُ القَلمُ وأحْصَاهُ الكِتَابُ ووَسِعَتْهُ الرَّحْمَةُ

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم