الحمد لله

telegram

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك 

مقدمات :

  • الحمد لله رب العالمين يا ربنا لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك و لعظيم سلطانك سبحانك لا نحصي ثناء عليك أنت كما اثنيت على نفسك .
  • الحمد لله الذي هدانا لهذا وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله والحمد لله أولا وآخرا وظاهرا وباطنا سرا وعلنا يا ربنا لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك حمدا طيبا مباركا فيه ملء السماوات وملء الأرض وملء ما شئت من شيء بعد أهل الثناء والمجد أحق ما قال العبد وكلنا لك عبد لا مانع لما أعطيت ولا معطي لما منعت ولا ينفع ذا الجد منك الجد .
  • الحمد لله حمدا كثيرا طيبا مباركا فيه كما يحب ربُّنا ويرضى. الحمد لله كما ينبغي لجلالِ وجهك ولعظيمِ سلطانك. اللهم لك الحمد على ما أنعمت به علينا من نعمك العظيمة. وآلائك الجسيمة. حيث أنزلت علينا خيرَ كتبك. وأرسلت إلينا أفضلَ رسلك. وشرعت لنا أفضلَ شرائع دينك. وجعلتنا من خير أمة أخرجت للناس. وهديتنا لمعالمِ دينِك الذي ليس به التباس.
  • اللهم أنت أحقُّ من ذُكِر. وأحق من عُبِد. وأحق من حُمِد. وأولى من شُكِر. وأنصَرُ من ابتُغِى. وأرأَفُ من مَلَك. وأجود من سُئِل. و أعفى من قَدَر. وأعدلُ منِ انتَقَم. حلمُكَ بعد عِلمِك. وعَفوُكَ بعدَ قدرَتك.
  • اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، إلهي وقف السائلون ببابك، ولاذ الفقراء بجنابك ووقفت سفينة المساكين على ساحل كرمك، يرجون الجواز إلى ساحة رحمتك ونعمتك. 
  • الحمد لله حمد الشاكرين ، ياربنا لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك ، نحمدك ونثني عليك الخير كله ، ونصلي ونسلم على المبعوث رحمة للعالمين ، سيد الخلق وإمام الأنبياء والمرسلين ، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

تخريج حديث : يا رب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك :

 
 عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم حدثهم : ( أن عبدا من عباد الله قال : يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك فأعضلت على الملكين فلم يدريا كيف يكتبانها ؟ فقال الله عز و جل وهو أعلم بما قال عبده ماذا قال عبدي ؟ قالا : يارب إنه قال : يارب لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك فقال الله عز و جل لهما : اكتباها كما قال عبدي حتى يلقاني عبدي فأجزيه بها ) [كنز العمال 6441 ]
أخرجه ابن ماجه (2/1249 ، رقم 3801) ، والطبرانى (12/343 ، رقم 13297) ، والبيهقى فى شعب الإيمان (4/94 ، رقم 4387) . وذكره الألبانى في ضعيف الجامع الصغير ج2/1875 .
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك
دعاء : اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك :
اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك، لك الحمد بكل شيء تحب أن تحمد به، على كل شيء تحب أن تحمد عليه، لك الحمد في الأولى والآخرة، لك الحمد كثيراً كما تنعم كثيراً،
لك الحمد أنت أحق من ذكر، وأحق من عبد، وأنصر من ابتغي، وأرأف من ملك، وأجود من سئل، وأوسع من أعطى، أنت الملك لا شريك لك، والفرد لا ند لك، كل شيء هالك إلا وجهك، لن تطاع إلا بإذنك، ولن تعصى إلا بعلمك، تطاع فتشكر، وتعصى فتغفر،
 
أقرب شهيد، وأدنى حفيظ، حلت دون النفوس، وأخذت بالنواصي، ونسخت الآثار، وكتبت الآجال، القلوب لك مفضية، والسر عندك علانية، الحلال ما أحللت، والحرام ما حرمت، والدين ما شرعت، والأمر ما قضيت، والخلق خلقك، والعبد عبدك، وأنت الله الرؤوف الرحيم، نسألك بعزك الذي لا يرام، وبنورك الذي أشرقت له السموات والأرض أن تعلمنا ما ينفعنا، وأن تنفعنا بما علمتنا، وأن تزيدنا علماً وعملاً وإخلاصاً يا أرحم الراحمين!
اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معاصيك، ومن طاعتك ما تبلغنا به جنتك، ومن اليقين ما تهون به علينا مصائب الدنيا، ومتعنا بأسماعنا وأبصارنا وقوتنا ما أحييتنا، واجعله الوارث منا، واجعل ثأرنا على من ظلمنا، وانصرنا على من عادانا، ولا تجعل مصيبتنا في ديننا، ولا تجعل الدنيا أكبر همنا، ولا مبلغ علمنا، ولا تسلط علينا من لا يرحمنا، ولا تجعل إلى النار مصيرنا؛ واجعل الجنة هي دارنا! ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار،
ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين، ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد، ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب، ربنا إنك جامع الناس ليوم لا ريب فيه إن الله لا يخلف الميعاد، ربنا أفرغ علينا صبراً وثبت أقدامنا وانصرنا على القوم الكافرين، ربنا آتنا من لدنك رحمة وهيئ لنا من أمرنا رشداً،
ربنا اصرف عنا عذاب جهنم إن عذابها كان غراماً، إنها ساءت مستقراً ومقاماً، ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين، واجعلنا للمتقين إماماً، ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان، ولا تجعل في قلوبنا غلاً للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم، ربنا أتمم لنا نورنا واغفر لنا إنك على كل شيء قدير.
سبحان ربك رب العزة عما يصفون، وسلام على المرسلين، والحمد لله رب العالمين.
الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهك و لعظيم سلطانك