ماذا يقرأ الامام في صلاتي العشاء و المغرب : الحمد لله

ماذا يقرأ الامام في صلاتي العشاء و المغرب

مقدار القراءة في صلاتي العشي والصبح
قوله: (وفي العشاء بوسطه)، إذا اتفقنا على أن أول المفصل سورة الحجرات، فإن وسطه من عم إلى الضحى، هذا من وسط المفصل.
(وفي الصبح بطواله) وطواله طوال المفصل، إن قلنا: من الصافات أو غافر أو القتال أو الفتح كل هذا من طواله، يعني من السور الطويلة التي هي في أوائل المفصل.
إذاً: هناك مغايرة، وعلى هذا التقسيم فأطول صلاة هي الصبح، لماذا؟ يقول بعض العلماء: الصبح يكون عند قيام الناس من النوم، والناس في غفلة، فإذا قرأ الفاتحة و(قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ) ثم سلم فالذي في بيته يكون لم يتوضأ بعد، لكن إذا قرأ من طوال المفصل فتوجد فرصة للذي يتأخر؛ عله إن لم يدرك الأولى أن يدرك الثانية، فقالوا: إطالة القراءة بغية أن يدرك المتأخر الصلاة، ولكن أعتقد -والله تعالى أعلم- أن الصبح ليست وقت عمل، وهو أرجى أوقات العبادة، حتى أن علماء الاجتماع يقولون: أقوى ما يكون الذهن والذاكرة في الصباح؛ لأنك تنام ليلاً طويلاً وتستريح عن التفكير، والعقل في راحة، وكلما أخذ الجسم راحته كلما كانت جميع أعضائه أقوى على ما يقوم به فيما بعد؛ لأنها في فترة راحة؛ فإذا استيقظ من النوم يكون أقوى وأشد استعداداً لتلقي كل خير، ولذا يوصون الطالب إذا أراد أن يحفظ الدرس أن يحفظه بعد صلاة الصبح؛ فالمذاكرة والفهم يكون في وقت خال، وفي جو هادئ.
فإذا كان الأمر كذلك فيكون صلى الله عليه وسلم يطيل القراءة في الصبح؛ لأن الناس لديهم استعداد أكثر لسماع القرآن، وهذا بخلاف العصر ويقولون أيضاً: وقت الظهر وقت القيلولة، وكانوا يفطرون في الضحى، ويقيلون قبل الصلاة، فيقومون أيضاً على نشاط، ولكن صلاة العصر أكثر الناس في أعمالهم، فهم في حالة انشغال فيخفف عليهم، وإذا جاء إلى العشاء يعقبها النوم وليس هناك عمل، فكان هذا مراعاة لحالات الناس لئلا يشق أو يضيق عليهم.
إذاً: يذكر لنا أبو هريرة بصلاة هذا الرجل أن الصلاة في الصبح بطوال المفصل، والصلاة في المغرب بقصارها، والعشاء بأوسطها، وهكذا يقولون في تفاوت القراءة ما بين صلاة وأخرى.
وقال أبو هريرة رضي الله عنه: (ما صليت وراء أحد أشبه بصلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم من هذا) أخرجه النسائي بإسناد صحيح.
وهذا مما يعطي الحديث حكم الرفع، وكأن أبا هريرة يقول: هكذا كانت صلاة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
قال رحمه الله: [ وعن جبير بن مطعم رضي الله عنه قال: ( سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في المغرب بالطور ) متفق عليه ].
أين قصار المفصل من الطور؟

شرح بلوغ المرام للشيخ عطية محمد سالم

  • الإجابة عن الاستفتاءات
    الإجابة عن الاستفتاءات

    #الفتح_على_الإمام
    السؤال (559 ) السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ان كان إمام يئم بصلاة واخطأ باية من القران الكريم هل يجوز ان يصحح له خطأه  احد من غير المصلين؟


    الجواب (559 ) أجاز المالكية أن يفتح من هو خارج الصلاة على الإمام أو يصحح له من غير إثم قال ابن قدامة في المغني: ولا بأس أن يفتح على المصلي من ليس معه في الصلاة، وقد روى النجاد بإسناده قال: كنت قاعدا بمكة فإذا رجل عند المقام يصلي وإذا رجل قاعد خلفه يلقنه، فإذا هو عثمان رضي الله عنه.
    كما لايأثم إذا لم يصحح له لأن الأمر على الجواز وليس الوجوب.
    وعليه لا بأس أن يفتح أو يصحح من هو خارج الصلاة لمن يصلي.
    والله أعلم.

    د حسام سكاف حفظه الله

boloogh-almaram

بلوغ المرام

أحدث التعليقات