الحمد لله

حكم تغيير جهة صرف زكاة المال

الإجابة عن الاستفتاءات

#تغيير_جهة_صرف_زكاة_المال
السؤال:  السلام عليكم
رجل اعطاني مبلغا من المال (مال زكاة) وقال : اوصل هذا المال للأرملة الفلانية..
لكن انا اعلم ان هذه الارملة ليست محتاجة لانه يصلها من الجمعيات بشكل دائم
والسؤال : هل يجوز لي ان اعطي هذا المال لأسرة أكثر حاجة من تلك المرأة ؟


الجواب:

قال تعالى ( إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُكُمْ أَنْ تُؤَدُّوا الْأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا ) {النساء:58}، وجاء في الحديث كما في شعب الإيمان: ( لا إيمان لمن لا أمانة له، ولا دين لمن لا عهد له ). فالواجب أداء الأمانة بالكيفية التي طلبها المؤتمِن.
وبالتالي فليس لك التصرف إلا بالوجه المطلوب منك أو تستأذنه بالتغير فإن أذن فبها ونعمت وإلا فلا. فإنه يعد خيانة للأمانة وتصرفا فيها بدون وجه حق ويلزمك ضمانها إذا تصرفت بشيء من غير إذن. قال تعالى: فَإِنْ أَمِنَ بَعْضُكُمْ بَعْضًا فَلْيُؤَدِّ الَّذِي اؤْتُمِنَ أَمَانَتَهُ وَلْيَتَّقِ اللَّهَ رَبَّهُ {البقرة:283}.
والله أعلم.

د . حسام سكاف حفظه الله