الحمد لله

عشر أحاديث مختارة عن فضل الرباط في سبيل الله

خادم الحديث
مشاركة خادم الحديث

بسم الله الرحمن الرحيم

مجموعة من الأحاديث النبوية من صحيح السنة تتكلم عن فضل الرباط في سبيل الله

أيها المرابط!
اعلم أنك طالما أخلصت نيتك لله فأنت خير من القائم في الليل الصائم في النهار.

وهذه باقة من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم في فضل الرباط وأهله لتعلم أيها المرابط فضل الله عليك.

الحديث الأول:
(رباط يوم في سبيل الله خير من الدنيا وما عليها، وموضع سوط أحدكم من الجنة خير من الدنيا وما عليها، والروحة يروحها العبد في سبيل الله أو الغدوة خير من الدنيا وما عليها) متفق عليه من حديث سهل بن سعد.

الحديث الثاني:
(رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه، وإن مات فيه جرى عليه عمله الذي كان يعمل وأجري عليه رزقه وأمن من الفتان) أخرجه مسلم والترمذي والنسائي من حديث سلمان الفارسي.

الحديث الثالث:
(كل ميت يختم على عمله إلا المرابط في سبيل الله فإنه ينمى له عمله إلى يوم القيامة، ويؤمن من فتنة القبر) أخرجه أبو داود والترمذي وابن حبان من حديث فضالة بن عبيد وإسناده حسن.

الحديث الرابع:
(رباط شهر خير من صيام دهر، ومن مات مرابطاً في سبيل الله أمن الفزع الأكبر وغدي عليه وريح برزقه من الجنة، ويجري عليه أجر المرابط حتى يبعثه الله عز وجل) أخرجه الطبراني ورجاله ثقات.

الحديث الخامس:
(كل عمل ينقطع عن صاحبه إذا مات إلا المرابط في سبيل الله فإنه ينمي له عمله، ويجري عليه رزقه إلى يوم القيامة) أخرجه الطبراني ورجاله ثقات.

الحديث السادس:
(من مات مرابطاً في سبيل الله أجري عليه الصالح الذي كان يعمل، وأجري عليه رزقه، وأمن من الفتان، وبعثه الله يوم القيامة آمناً من الفزع الأكبر) أخرجه ابن ماجه ورجاله ثقات.

الحديث السابع:
(عينان لا تمسهما النار: عين بكت خشية من الله، وعين باتت تحرس في سبيل الله) أخرجه الترمذي والحاكم من حديث ابن عباس بسند حسن.

الحديث الثامن:
(عينان لا تمسهما النار أبداً: عين باتت تكلأ في سبيل الله، وعين بكت خشية من الله) أخرجه الطبراني وأبو يعلى ورواته ثقات.

الحديث التاسع:
(حرس ليلة في سبيل الله أفضل من ألف ليلة يقام ليلها ويصام نهارها) أخرجه الحاكم من حديث عثمان وصححه وسكت الذهبي.

الحديث العاشر:
(ثلاثة لا ترى أعينهم النار يوم القيامة : عين بكت من خشية الله ، وعين حرست في سبيل الله ، وعين غضت عن محارم الله) أخرجه الطبراني من حديث معاوية بن حيدة وسنده حسن في الشواهد.

وهناك أحاديث كثيرة في فضل الرباط وأهله..
فطوبى لكم أيها المرابطون في سبيل الله.
جمعها الشيخ عبد الرزاق المهدي