تسجيل الدخول


أسماء علماء تفقهوا على مذاهب ولم يتفقهوا على الفقه المقارن

ابو محمد الحنبلي
مشاركة ابو محمد الحنبلي

#إحياء_منهج_العلماء_في_التعلم_والتعليم

[ علماء تفقهوا على مذاهب ولم يتفقهوا على الفقه المقارن ]
عودًا على بدء ..
لا زال البعض مصرًا على أن دراسة الفقه المقارن هي الجادة ، وينسبونها لفقهاء وعلماء ؛ وفي حقيقة الأمر هم لم يكلفوا أنفسهم الاطلاع - على الأقل - على تراجمهم وحياتهم العلمية إذ يصرون على أن بعض العلماء لم يتمذهبوا ، أو أنهم نهوا عن التقليد ، فبالتالي ربطوا قضية نهي أولئك العلماء عن التقليد بالتمذهب ، وهذا فهم قاصر لكلام أولئك العلماء؛ لأن الفهم بهذه الطريقة سيجعل كلام العلماء متناقضًا حاشاهم ، فكيف هم ينهون عن التمذهب وهم في الأصل قد تمذهبوا في بداية حياتهم؟!
ولبيان حقيقة بداية العلماء الذين يستدل البعض بأقوالهم ننقل كيف أنهم بدأوا متمذهبين :
١. أبو محمد بن حزم الظاهري - رحمه الله- :
بداية حياته العلمية تفقه على المذهب المالكي ثم انتقل إلى الشافعي ثم بعد ذلك فتح الله له باب الاجتهاد ، ( ثم خالف مذاهبه التي درسها ) بعد أن أصبح مجتهدًا .
٢. أبو العباس تقي الدين بن تيمية - رضي الله عنه- :
حنبلي المذهب أصولًا وفروعًا ، وبلغنا أنه حفظ المقنع في الفقه ، ثم بعد أن أصبح مجتهدًا ، خالف المذهب في بعض مسائله ، وليس كما يظن البعض أنه خالفه جملة.
٣. تلميذه ابن القيم - رحمه الله- :
حنبلي المذهب وافق شيخه في عامة مسائله .
٤.محمد عبد الوهاب -رحمه الله- :
حنبلي المذهب .
٥. الشوكاني -رحمه الله- :
ولعل هذا العالِم هو ما يدور حوله القول بتحريم التقليد ، ولكن لو كلّف المستدل به بقراءة ترجمته لسكت عن الاستدلال .
فهو زيدي المذهب قرأ متن (عيون الأزهار) وحفظه ، ثم تدرج في العلم ، وما أن بلغ رتبة الاجتهاد حتى خالف مذهبه الذي تفقه عليه .
٦. الألباني - رحمه الله- :
قرأ مراقي الفلاح على أبيه ، وحث الشيخ على دراسة مذهب ما.
٦. السعدي ، والعثيمين وغيرهم من المعاصرين تفقهوا على المذهب الحنبلي .

بهذا النقل المختصر جدًا يتضح لك ، أنَّ العلماء الذين ينسب إليهم عدم التمهذب ، هو محض افتراء عليهم ، ولقد طلبت قبل سنوات من بعض المشايخ الذين كانوا يعارضون التمذهب ، أن يذكروا لي اسم عالم واحد لم يتمذهب ، وأعطيتهم في وقتها مدة أربع سنوات ، ولم يأتوا باسم عالم واحد!
فيا طالب العلم ها أنت ترى الفوضى الفقهية العارمة التي تضرب الأمة بأسرها يمينًا وشمالًا بسبب العزوف على دراسة مذهب معين ، والفهم المغاير لمقصد نهي العلماء عن التقليد وأنه محصور في المجتهدين .
يا طالب العلم ، كن على جادة العلماء في الطلب ، وإياك ومخالفتهم
فمن خالفهم متعمدًا ضل ،
ومن خالفهم متأولًا زل .

وكتب
فارس بن فالح الخزرجي

19 / ربيع الثاني / 1440
26 / 12 / 2018

شكرا لدعمكم

تم تأسيس موقع القرآن الكريم بالرسم العثماني و موقع الحمد لله كبادرة متواضعة بهدف خدمة الكتاب العزيز و السنة المطهرة و الاهتمام بطلاب العلم و تيسير العلوم الشرعية على منهاج الكتاب و السنة , وإننا سعيدون بدعمكم لنا و نقدّر حرصكم على استمرارنا و نسأل الله تعالى أن يتقبل منا و يجعل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم .
مجتمعنا القرآن الكريم